• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مفتاح إشبيلية لتحقيق الإنجاز التاريخي

باكا: نمتلك خبرة المباريات النهائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 مايو 2015

مدريد (د ب أ)

يعلق إشبيلية الإسباني آماله بشكل كبير على مهاجمه كارلوس باكا عندما يلتقي دنيبرو الأوكراني اليوم بالاستاد الوطني في العاصمة البولندية وارسو في نهائي الدوري الأوروبي، بهدف تحقيق إنجاز تاريخي، وهو أن يصبح أول فريق يتوج باللقب الأوروبي أربع مرات. وشكل المهاجم الكولومبي عنصراً تهديفياً رئيساً لإشبيلية منذ انضمامه للفريق قادماً من كلوب بروج البلجيكي عام 2013، حيث أحرز 34 هدفاً خلال 71 مباراة في جميع المسابقات، ولعب دوراً بارزا في التتويج بالدوري الأوروبي في الموسم الماضي.

وتألق بشكل كبير في نهائي بطولة العام الماضي أمام بنفيكا البرتغالي، وكاد أن يفتتح التسجيل في خمس مناسبات، كما سجل من أولى ضربات الترجيح التي حسم بها الفريق الإسباني اللقب بنتيجة 4-2.

ويظهر باكا «28 عاماً» الآن بمستوى أفضل من الذي ظهر عليه قبل عام وقد احتل المركز الخامس في قائمة هدافي الدوري الإسباني برصيد 20 هدفاً، بعد أن حظي بدعم هائل من زميليه الجناحين أليكس فيدال وفيتولو. وذكرت إذاعة «راديو إشبيلية» أن «إشبيلية سيكون بحاجة إلى أداء جيد من باكا في النهائي.. بدون عرض جيد من باكا، سيكون من الصعب بالتأكيد الفوز في النهائي.. إنه الرجل الذي يمكنه إحداث الفارق». وبدا باكا نفسه واثقاً للغاية في حديثه عقب المباراة التي فاز فيها إشبيلية على ملقة 3-2 مساء السبت في الجولة الثامنة والثلاثين الأخيرة من الدوري الإسباني، لينهي الفريق الموسم في المركز الخامس، ويصبح مطالباً بالفوز في نهائي اليوم من أجل المشاركة بدوري أبطال أوروبا بالموسم المقبل. وقال باكا: «لن تكون مباراة نهائية سهلة، ولكنني أعتقد أن لدينا فرصة جيدة في الفوز، إننا نتمتع بمستوى جيد ولا نعاني إصابات كثيرة، كما أننا نمتلك خبرة في هذه المباريات النهائية».

وأضاف: «دنيبرو فاجأ الجميع بالوصول إلى النهائي، لقد أطاح بفرق جيدة مثل نابولي؛ لذلك يجب أن نكون حذرين للغاية أمامهم».

وكان خيسوس مونكي مدير الكرة أحد مفاتيح نجاح النادي خلال الأعوام العشرة الأخيرة. فقد أدى عملاً جيداً في اكتشاف المواهب المغمورة من أميركا الجنوبية وضمها للنادي ثم بيعها إلى أندية كبرى بعد الاستفادة منها بالفريق لأعوام. ومن بين المواهب التي اكتشفها مونكي، نجوم البرازيل داني ألفيش وأدريانو وريناتو ولويس فابيانو، وباعهم النادي بعد أعوام قليلة واستفاد من العائدات المالية للصفقات. وتابع مونكي اللاعب باكا منذ أن كان مهاجما مغموراً في كلوب بروج قبل عامين. وقد سجل للفريق البلجيكي 28 هدفاً خلال 45 مباراة وتوج هدافاً للدوري البلجيكي في موسم 2012 - 2013. وأقنع مونكي إدارة إشبيلية بدفع سبعة ملايين يورو (7, 7 مليون دولار) للتعاقد مع باكا، وأثبت اللاعب جدارته بتلك الثقة واختير في تصويت صحيفة ماركا كأفضل صفقات موسم 2013 - 2014 في الدوري الإسباني. والآن يتطلع باكا إلى مساعدة إشبيلية في التتويج بلقبه الرابع بالدوري الأوروبي، والتأهل لدوري أبطال أوروبا بالموسم المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا