• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تفوق الـ 30 مليار دولار

باخ يطالب بمراجعة التكاليف الباهظة لأولمبياد طوكيو 2020

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 أكتوبر 2016

طوكيو (د ب أ)

طلب الألماني توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، بتشكيل مجموعة عمل من أربع جهات لمراجعة التكاليف المتزايدة لاستعدادات العاصمة اليابانية طوكيو لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية المقبلة عام 2020. جاء ذلك خلال اجتماع عقد أمس بين باخ ويوريكو كويكي حاكمة طوكيو. ووافقت كويكي، وزيرة الدفاع السابقة، والتي تولت حكم طوكيو أغسطس الماضي، على فكرة تشكيل هذه المجموعة والتي تضم ممثلين من أربع جهات، هي مجلس مدينة طوكيو واللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة لأولمبياد 2020 والحكومة اليابانية. وجاء اقتراح باخ بعدما علم من كويكي أنها تدرس تغيير بعض أماكن استضافة الألعاب من أجل تقليص النفقات. ورغم هذا، حرص باخ على تذكير كويكي بألا تغفل البنود الأساسية التي فازت من خلالها طوكيو بحق الاستضافة. وقال باخ «ما يجب أيضاً أن نحترمه هو المنافسة العادلة التي فازت من خلالها طوكيو بحق الاستضافة قبل ثلاث سنوات، حيث فازت طوكيو واليابان بحق الاستضافة لأنهما قدما مشروعاً مقنعاً للغاية». وأضاف «أعتقد أنه لمصلحة اليابان واللجنة الأولمبية الدولية وطوكيو علينا ألا نغير قواعد المنافسة بعد اختيار طوكيو، لأننا جميعاً نعلم أن الشعب الياباني وسكان طوكيو شركاء موثوق بهم يحرصون على الوفاء بالتزاماتهم». ومن بين التغييرات المحتملة هو نقل فعاليات التجديف والكانوي إلى تومي وولاية مياجي التي تقع على بعد 400 كيلومتر شمال شرق طوكيو، وزارت كويكي هذا الموقع الجديد السبت الماضي. وجرى تقدير تكاليف إنشاء مجرى السباق، الذي من المقرر أن يستضيف فعاليات التجديف والكانوي، في خليج طوكيو بنحو 1ر49 مليار ين (477 مليون دولار)، بدلاً من التقدير المبدئي المحدد سلفاً، والذي بلغ 9ر6 مليار ين. ويحتاج قرار نقل هذه الفعاليات إلى موافقة اللجنة الأولمبية الدولية والاتحاد الدولي لكل من الرياضتين. ولكن يبدو أن اللجنة الأولمبية الدولية تدرس إقامة فعاليات التجديف والكانوي في مركز التجديف الدولي ببحيرة تشونجيو تانجيوم في كوريا الجنوبية في حال نقلها من مكانها الأصلي في خليج طوكيو، حسبما أفادت وسائل الإعلام اليابانية، نقلاً عن مصادر من منظمي الأولمبياد لم تفصح عنها، وقال باخ، إلى الصحفيين قبل اجتماعه مع كويكي: «لن أعلق على أي نوع من الشائعات». وأعرب هيروكازو ماتسونو، وزير التعليم الياباني، عن فزعه مما نشرته (كيودو)، وقال ماتسونو «لا أعلم شيئاً بهذا الأمر، ولكن مواقع استضافة الأولمبياد ستكون بشكل عام داخل اليابان». وأكدت لجنة من الخبراء، شكلتها كويكي الشهر الماضي، أن تكاليف تنظيم أولمبياد طوكيو 2020 قد تبلغ ثلاثة تريليونات ين (أكثر من 30 مليار دولار)، وهو مبلغ هائل مقارنة بالميزانية الأولية المقررة، والتي تبلغ 700 مليار ين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا