• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

68 قتيلاً والمعارضة السورية تطرد «داعش» من سراقب

كيري: العالم لن يسمح للأسد «بخداعه» في «جنيف-2»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يناير 2014

وكالات

حذر وزير الخارجية الأميركي جون كيري، أمس، من أن العالم لن يسمح لنظام الرئيس السوري بشار الأسد «بخداعه» خلال مؤتمر «جنيف 2»، مؤكداً أن الهدف من هذا المؤتمر الذي تنطلق أعماله الأربعاء المقبل، وضع أسس الانتقال السياسي في سوريا. يأتي ذلك فيما سلم النظام السوري خطة أمنية إلى روسيا، أكد فيها استعداده لإرسال قوافل مساعدات وتبادل معتقلين مع مقاتلي المعارضة، ووضع خطة لوقف إطلاق النار في حلب.

وقال كيري للصحفيين إن الهدف من «جنيف 2» هو «تطبيق جنيف 1» الذي لم يتم تنفيذ بنوده التي تنص خصوصاً على تشكيل حكومة انتقالية في سوريا.

واتهم كيري نظام الأسد بأنه «يحاول التضليل من خلال محاولة تحوير هدف المؤتمر»، قائلاً «بإمكان النظام السوري أن يتوعد، ويحتج ويحرف الأمور، الأهم هو أننا نذهب إلى (جنيف 2) لتطبيق (جنيف 1)، وإذا لم يفعل الأسد ذلك، فإنه يفسح في المجال أمام رد أقوى»، مكرراً التأكيد على أن واشنطن لديها «خيارات» عدة بالنسبة إلى النزاع في سوريا، مشدداً على أن الأسد ليس له مكان في سوريا المستقبل، ونفى أن تكون بلاده عاجزة عن إيجاد بدائل للضغط على الأسد.

وقال كيري في مؤتمر صحفي عقب اجتماعات مع نظيريه الكندي والمكسيكي «ونحن نستعد للذهاب إلى جنيف والدخول في هذه العملية، أعتقد أنه أصبح واضحاً أنه لن يكون هناك حل سياسي ما لم يناقش الأسد انتقالاً سياسياً، وإذا ظن أنه سيكون جزءاً من هذا المستقبل. هذا لن يحدث».

وأضاف «خياراتنا لم تنفد بشأن ما يمكن أن نقوم به لزيادة الضغط وتغيير المعادلة».

وقبل خمسة أيام على المؤتمر، أعلن وزيرا الخارجية الروسي سيرجي لافروف والسوري وليد المعلم في موسكو، أن سوريا مستعدة لاتخاذ سلسلة من الإجراءات الإنسانية لتحسين الوضع في البلاد وتبادل معتقلين مع مسلحي المعارضة، إلى جانب اتخاذ ترتيبات أمنية تسمح بوقف العمليات العسكرية في مدينة حلب. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا