• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أبدى سعادته الغامرة بـ «تاسعة» رولان جاروس»

نادال.. ملك «الرمال»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 يونيو 2014

أعرب اللاعب الإسباني رافاييل نادال، متصدر التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين، عن سعادته البالغة بفوزه ببطولة فرنسا المفتوحة «رولان جاروس»، ثاني بطولات جراند سلام الأربع الكبرى، للمرة التاسعة في تاريخه عقب فوزه في المباراة النهائية للمسابقة على الصربي نوفاك ديوكوفيتش بثلاث مجموعات مقابل مجموعة واحدة أمس الأول. وقال نادال عقب المباراة: «إنه يوم رائع بالنسبة لي، إن خسارتي في نهائي بطولة أستراليا بسبب الإصابة التي تعرضت لها في الظهر كانت من أصعب لحظات حياتي، ولكنني استعدت اتزاني مجدداً، إن اللعب هنا أمر لا ينسى». أضاف اللاعب الإسباني: «أشعر بالأسف تجاه نوفاك، شعرت بسعادة بالغة كالعادة لمواجهته، إنه تقريباً أبرز المنافسين بالنسبة لي، وأنا متأكد من أنه سيتوج باللقب هنا في المستقبل».

من جانبه لم يخف ديوكوفيتش شعوره بخيبة الأمل عقب فشله في الحصول على اللقب، حيث قال: «لم ألعب بالمستوى نفسه الذي كنت أريده، خاصة في المجموعة الثانية، ولكن هذه هي الرياضة».

وأوضح اللاعب الصربي: «حاولت أن أبذل قصارى جهدي، ولكني لم أصل إلى المستوى الذي كنت عليه حينما تغلبت على نادال في بطولة روما منذ أسبوعين، أشعر بخيبة أمل، ولكن الحياة تمضي، إنها ليست المباراة الأولى أو الأخيرة التي أخسرها». وتابع: «لقد فشلت في الحصول على البطولة هذا العام، ولكنني سأعاود المحاولة مرة أخرى في العام المقبل».

وكان نادال قد قلب تأخره في المجموعة الأولى إلى الفوز في المجموعات الثلاث الأخرى، وبدأت المجموعة الأولى بسيطرة مطلقة من ديوكوفيتش الذي بدا في أفضل حالاته ليحسم المجموعة لمصلحته خلال 44 دقيقة فقط.

وفي المجموعة الثانية، استعاد نادال زمام المبادرة مجددا ليفوز بالمجموعة في 60 دقيقة، قبل أن يواصل تألقه في المجموعة الثالثة أيضاً التي فاز بها خلال 50 دقيقة.

وفي المجموعة الرابعة، كان نادال قريباً للغاية من حسم الأمور لمصلحته سريعاً، بعدما كسر إرسال ديوكوفيتش ليتقدم 4- 2، قبل أن يستعيد اللاعب الصربي اتزانه مرة أخرى ويتعادل 4 - 4، إلا أن خبرة نادال مع الملاعب الرملية حسمت المجموعة في النهاية لمصلحته ليؤكد اللاعب الإسباني بالفعل أنه ملك الملاعب الرملية. وبهذا الفوز، واصل نادال هيمنته على البطولة المقامة على الملاعب الرملية، ليعزز رقمه القياسي كأكثر اللاعبين تتويجاً باللقب، وأصبح أول لاعب في تاريخ المسابقة يتوج بالبطولة خمس مرات متتالية. ويعد هذا الفوز هو الرابع عشر الذي يحققه نادال في مبارياته النهائية ببطولات جراند سلام، والتي بلغت 20 مباراة، ليصبح على بعد ثلاث بطولات فقط من معادلة الرقم القياسي لأكثر اللاعبين تتويجاً ببطولات جراند سلام والذي يحمله السويسري روجيه فيدرر الفائز بـ17 بطولة جراند سلام. كما حافظ اللاعب الأسباني بهذا التتويج على صدارته للتصنيف العالمي، والذي كان مهدداً بفقدانه لمصلحة ديوكوفيتش حال ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا