• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مع اقتراب موعد النهائيات

المقاهي تسابق الزمن لاستقبال رواد كأس العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 يونيو 2014

محمد الأمين (أبوظبي)

يسابق أصحاب المقاهي في أبوظبي الزمن، من أجل وضع اللمسات الأخيرة على استعداداتهم لاستقبال بطولة كأس العالم بالبرازيل، التي تبدأ أولى مبارياتها بعد غد بين البرازيل وكرواتيا، بملعب مينيراو، عاصمة ولاية ميناس جيرايس جنوب شرقي البرازيل، فيما تجري المباراة النهائية بملعب ماراكانا المشهور بـ «ملعب الصحفي ماريو فيلهو» في ريو دي جينورو.

وينتظر أصحاب المقاهي المناسبة بصبر نافد لتحقيق أرباح مهمة، بسبب تضاعف أعداد رواد المقاهي الذين يدافعون عليها لمشاهدة المباريات، حيث تعج المقاهي في أبوظبي بروادها من متابعي كأس العالم، الذين يفضلون مشاهدته في المقاهي، لوجود تجمعات أكبر لمساندة منتخباتهم المفضلة، ولو على بعد آلاف الكيلومترات من البرازيل، وأثناء النهائيات تشهد المقاهي في أبوظبي إقبالاً كبيراً، ويمتد بها السهر لساعات طويلة، فهل يلجأ ملاك المقاهي إلى رفع أسعار منتوجاتهم؟، وهل يتخوف الرواد من ارتفاع أسعار خدمات المقاهي بسبب ارتفاع الطلب؟

ونحن نستقل المونديال، اخترنا أن نواكب استعداد المقاهي وآراء روادها من عشاق كرة القدم، للنقل حرص أصحاب المقاهي على التفاصيل كافة، بما فيها زيادة الأيدي العاملة، وتجهيز قاعات وساحات المقاهي بأحدث تقنيات العرض وتركيب شاشات ضخمة، ليتم عرض المباريات عليها، على الهواء مباشرة، وفق أحسن معايير الصورة والصوت لنيل رضا الرواد.

وقال محمود حمدان عبد الباقي، صاحب مقهى الجنرال، على شارع المرور: لم يعد خافياً على أحد الأهمية الكبيرة التي أصبحت تحتلها منافسات كرة القدم، وبشكل خاص فعاليات كأس العالم بين شرائح المجتمع المختلفة، لذلك فإن أصحاب المقاهي يحرصون على توفير مكان مثالي تجتمع فيه متعة المشاهدة، مع الحماس والإثارة التي تتطلبها فعاليات كأس العالم، لذلك فإننا نستعد بزيادة المقاعد والأيدي العاملة وإضافة شاشات كبيرة.

وأشار عبد الباقي إلى أن انطلاق الكأس هذه المرة في رمضان، وفي فترة تتزامن مع وقت العبادة، ربما يقلص مساحة الاحتفاء الأجواء الاحتفالية، ويتسبب في تراجع الرواد أو تأخرهم عن المقاهي، لكن ذلك لم يمنع أصحاب المقاهي من الاستعداد للمناسبة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا