• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

البعثة طارت إلى البرازيل بعد تأخير 12 ساعة

«قرض خاص» ينهي تمرد «أسود الكاميرون»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 يونيو 2014

أفادت تقارير صحفية عالمية عن توصل الاتحاد الكاميروني لكرة القدم مدعوماً من حكومة البلاد إلى حل لإنهاء مشكلة تمرد عناصر المنتخب المشارك في مونديال البرازيل، فقد رفض اللاعبون السفر إلى بلاد السامبا قبل حل مشكلة المستحقات المالية سواء المتأخرة، أو تلك التي تتعلق بالمكافآت المالية عن المشاركة في المونديال الحالي، وتفاقمت حدة الأزمة الأحد الماضي، ونجح الإضراب المؤقت، ورفض السفر في الموعد المقرر من قبل، في إنهاء المشكلة بعد حصول اتحاد اللعبة على قرض لدفع مستحقات اللاعبين، وطارت البعثة الكاميرونية من ياوندي إلى البرازيل بعد تأخير لمدة 12 ساعات عن موعدها الرسمي.

وأضافت صحيفة «الجارديان» البريطانية في متابعتها لأزمة «الأسود الكاميرونية المتمردة»: «سدد الاتحاد الكاميروني مستحقات اللاعبين والتي تبلغ 7 آلاف جنيه إسترليني لكل لاعب، وغيرها من المستحقات المالية، وما تم دفعه حصل عليه الاتحاد الكاميروني عن طريق قرض مالي خاص بضمان ما سوف يحصل عليه الاتحاد الكاميروني لكرة القدم من «الفيفا» كمستحقات مترتبة على المشاركة في كأس العالم»

ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم الاتحاد الكاميروني قوله: «تم حل جميع المشكلات، وطار المنتخب إلى البرازيل للمشاركة في المونديال، سوف نحصل على مبلغ مالي كبير من الفيفا بعد نهاية المونديال بـ 3 أشهر، مما منحنا الفرصة للحصول على قرض مالي بضمان هذه الأموال، وتم حل مشاكل اللاعبين المالية».

وقال فولكر فينكه المدير الفني للمنتخب الكاميروني إن الأمر برمته لا يستحق كل هذه الضجة الإعلامية، فقد تم حل المشكلة سريعاً، وأضاف: «لا داعي لاختلاق الكثير من الإثارة والجدل، لقد تم التوصل إلى اتفاق لإنهاء أي مشكلات مالية، ونحن الآن أكثر استعداداً لخوض غمار التحدي المونديالي».

يذكر أن الكاميرون سوف تبدأ مسيرتها في المونديال بمواجهة المكسيك الجمعة، حيث أوقعتها القرعة ضمن منتخبات المجموعة الأولى التي تضم معهما البرازيل وكرواتيا، ولم يكن التمرد الكاميروني هو الأول من نوعه، فقد حدث نفس السيناريو في نسخ مونديالية سابقة، الأمر الذي أثار سخطاً جماهيرياً وإعلامياً كبيراً في حينه، خاصة أن نجوم الكاميرون وغيرهم من مشاهير الكرة الأفريقية يحترفون في أكبر الأندية الأوروبية، ولا يواجهون مشكلات مالية على المستوى الشخصي، ومن ثم لم يكن من اللائق أن يتمردوا على تمثيل منتخب الوطن في استحقاق عالمي كبير. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا