• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أكد تدشين "متحف الاتحاد" في اليوم الوطني

محمد بن راشد يطلق حملة «لنوثق المسيرة» حفظاً للإرث التاريخي للدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 أكتوبر 2016

أبوظبي- الاتحاد

أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الحملة الوطنية «لنوثق المسيرة» بهدف دعوة أبناء المجتمع للمشاركة في إنشاء مجموعة المقتنيات الخاصة بمتحف الاتحاد استعداداً لافتتاحه تزامناً مع احتفالات اليوم الوطني في شهر ديسمبر المقبل.

وأكد سموه أن «تاريخ الإمارات هو أغلى ما نملك وأن التزامنا نحو الوطن يوجب علينا جميعاً المشاركة في الاحتفاء بهذا التاريخ وصون إرثه والحفاظ عليه للأجيال القادمة ليكون ذخرا تراثيا وثقافيا لهم وحافزا لمواصلة ما بدأه الآباء من عمل جاد أقاموا به أسس دولتنا وأرسوا به ركائز مجدنا».

وقال سموه: «متحف الاتحاد مشروع وطني يحفظ علينا جانباً مهماً من ذاكرة الوطن وواحدة من أهم اللحظات التاريخية التي مرت بها الإمارات وهي لحظة قيام دولة الاتحاد، وواجبنا تجاه وطننا أن نشارك جميعاً في توثيق هذا الإنجاز التاريخي الذي انطلقت منه دولة الإمارات في مسيرتها المباركة ودعم محتواه بمقتنيات تاريخية لها علاقة بهذا الحدث الفارق في تاريخنا. واجب والتزام علينا جميعا المبادرة للوفاء به».

ويركز متحف الاتحاد على التاريخ السياسي والقصص الشخصية حول المجريات التي قادت إلى الإعلان عن الاتحاد. ويمكن للزائر الاطلاع على أهم ملامح وأحداث تلك المرحلة الحاسمة من تاريخ الإمارات من خلال ما يعرضه من صور وأفلام ووثائق ومقتنيات تؤرخ للفترة من العام 1968 وحتى العام 1974.

وقال معالي محمد أحمد المر رئيس اللجنة الاستشارية للمتحف إن «مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، بإطلاق حملة «لنوثق المسيرة» لدعم مقتنيات متحف الاتحاد تنبع من أهمية توثيق الأحداث التاريخية التي رافقت قيام الاتحاد المبارك، وهي مسؤولية وطنية يتقاسمها الجميع بدءا من الجهات الحكومية المعنية وصولاً إلى كافة أفراد المجتمع، كما تجسد مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أهمية حفظ تاريخ 2 ديسمبر 1971 الذي يمثل في حقيقته اللبنة الرئيسة التي بنيت عليها أسس قيام الدولة وتطورها ونموها».

وأشاد معالي المر بجهود هيئة دبي للثقافة والفنون التي تتولى الإشراف على حملة «لنوثق المسيرة»، معرباً عن ثقته أن المبادرة ستلقى استجابة واسعة ومسارعة من جميع المواطنين والمقيمين إلى إهداء المتحف مقتنياتهم التاريخية القيمة ذات الصلة بمحتوى المتحف والمرحلة التاريخية التي يحتفي بها، حرصاً على رعايتها وتوثيقها وعرضها بالشكل الأمثل والمساهمة في حفظ تاريخنا مصدر فخرنا وعزنا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض