• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

9 من كل 10 مصريين قالوا: نعم

الدستور المصري... شرعية الأغلبية الكاسحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يناير 2014

صوَّت تسعة من بين كل عشرة مصريين لصالح الموافقة على دستور بلادهم المعدل، حسب النتائج غير الرسمية للاستفتاء الذي أيدته الحكومة وداعموها من الجيش بقوة، في ظل مقاطعة كتلة من «الإسلاميين».

ويعتبر الاستفتاء الذي عقد على مدار يومين أول خطوة كبيرة على طريق الخطة المعلنة من قبل الحكومة من أجل استعادة الديمقراطية عقب سقوط نظام مرسي التابع لجماعة «الإخوان المسلمين» في الثالث من يوليو الماضي.

وتأتي الوثيقة الدستورية الجديدة لتحل محل الدستور الذي تم إقراره في عهد مرسي وكتبته لجنة هيمن عليها الإسلاميون بشكل كبير، ومن المزمع أيضاً عقد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في وقت لاحق من العام الجاري.

وقد أفاد محللون ووسائل إعلام محلية، بأن التأييد الواسع للوثيقة وارتفاع الإقبال على التصويت قد يشجع وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق عبدالفتاح السيسي، على الترشح للرئاسة.

وقد أشارت وكالة أنباء «الشرق الأوسط» الحكومية إلى أن النتائج في عدد من مراكز الاقتراع في أنحاء البلاد أظهرت أن الدستور الجديد سيمر بأغلبية تأييد تصل إلى 90 في المئة من الناخبين.

من جانبه قال مدير قسم أبحاث الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في شركة «مابلكروفت» البريطانية لتحليل المخاطر السياسية أنتوني سكينر «على رغم مقاطعة التحالف المؤيد للإخوان المسلمين، إلا أن النتائج تمنح السيسي الموافقة التي كان يسعى إليها من أجل الترشح للرئاسة». وأضاف «إن كثيراً من المصريين سئموا من غياب الاستقرار، ويقولون كفى.. نرغب في العودة إلى الوضع الطبيعي، ونريد زعيماً قوياً». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا