• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تعرض لانتقادات بعد الفشل في هز الشباك بكأس القارات

فريد: تعلمت عدم تقديم الوعود بـ «تسجيل الأهداف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 يونيو 2014

تعلم فريد مهاجم البرازيل من أخطائه في كأس القارات العام الماضي وتعهد بعدم الحديث عن فرصه في تسجيل أهداف بكأس العالم لكرة القدم والتي تنطلق في بلاده هذا الأسبوع. وكان مهاجم فلومينيسي تعهد بتسجيل خمسة أهداف في خمس مباريات بكأس القارات العام الماضي ونال انتقادات بعد الفشل في هز الشباك خلال الدور الأول. لكنه أحرز هدفين في النهائي عندما فازت البرازيل 3-صفر على إسبانيا بطلة العالم وأوروبا وأكد الأحد الماضي أنه تعلم الدرس.

وقال فريد للصحفيين بعد حصة تدريبية للمنتخب البرازيلي: «عندما لعبت مباراتين دون تسجيل كدتم أن تقتلوني». وأضاف: «سأعمل على تغيير خططي ولن أقول أي شيء حتى أتمكن من تسجيل أهداف في كأس العالم أيضا». وأكد فريد أنه يعمل على أوجه أخرى في طريقة أدائه وأشاد بمساندة المدرب لويز فيليبي سكولاري والذي أعاده إلى تشكيلة المنتخب في 2013 بعد سنوات من الغياب. وقال فريد: «فيليبي يطلب مني تحمل مسؤولية أقل لتسجيل الأهداف وطلب مني أن أكون أكثر تحركا وأن أساهم في صنع مساحات لنيمار وهالك وابعاد قلبي الدفاع عن مكانيهما حتى يتمكنا من التسجيل وهذا ما كنت أعمل عليه».

واستلم لويز فيليبي سكولاري (65 عاما) تدريب منتخب البرازيل قبل أقل من سنتين على انطلاق العرس الكروي على أرضه، فقد أعاد الأمل إلى الشعب البرازيلي بأكمله خلال بضعة أشهر بإحرازه كأس القارات عام 2013. وأسلوب سكولاري الذي يعتمد على الضغط عالياً على الفرق المنافسة ونقل الكرة بسرعة كان فعالاً حتى الآن حيث قاد المنتخب الأخضر والذهبي إلى اللقب العالمي الخامس عام 2002.

وفي حال نجاحه في تكرار الانجاز سيجعله ثاني مدرب في التاريخ يحرز اللقب العالمي مرتين بعد الإيطالي فيتوريو بوتزو عامي 1934 و1938.

ويتوقع فريد سلسلة صعبة من المباريات ويعتقد انه كلما زادت الصعوبة فان فرصه في اللعب تزداد. وقال فريد: «لا أحصل على الكرة كثيرا ولا أملك مهارات نيمار، نحن نكافح ونستحوذ على الكرة ونصنع مساحات». وأضاف: «لكن عندما تصبح المباريات أكثر تعقيداً فإن قلب الهجوم هو الأقرب إلى المرمى ومن الطبيعي أن يكون اللاعب الذي يبحث عنه الفريق». وتابع: «لا أطيق انتظار انطلاق كأس العالم لأني واثق أن كل المباريات ستكون صعبة وأعتقد أن هذا جيد للاعب يملك طريقتي في اللعب».

واعترف فريد أن منتخب بلاده لم يصل إلى الحالة الفنية والبدنية الأمثل حتى الآن قبل ثلاثة أيام من انطلاق بطولة كأس العالم. وقال فريد صاحب الهدف الوحيد للمنتخب البرازيلي في مباراته الودية الأخيرة قبل المونديال أمام صربيا يوم الجمعة الماضي: «لا يمكننا أن نخدع الجماهير وندعي أننا وصلنا إلى نسبة 100%.. علينا أن نجتهد في تطوير أنفسنا حتى المباراة الافتتاحية وأن نستمر في ذلك حتى نهاية البطولة». وأكد المهاجم البرازيلي أن تدريبات الفريق طوال الأسبوعين الماضيين في معسكر تريسبوليس كانت إيجابية للغاية. وأضاف فريد خلال مؤتمر صحفي: «استفدنا كثيرا خلال الأسبوعين الماضيين، رغم وجود العديد من الأخطاء التي لا أرى غضاضة في أن تحدث طالما كان هناك وقت لتصحيحها». وعاد المنتخب البرازيلي إلى قاعدته خارج ريو دي جانيرو الأحد الماضي بعد الحصول على راحة لمدة 36 ساعة، عقب الفوز 1-صفر على صربيا في ساو باولو يوم الجمعة الماضي. وستبدأ البرازيل مشوارها في كأس العالم بعد غد بمواجهة كرواتيا في المباراة الافتتاحية على ستاد كورنثيانز. وستلعب البرازيل أيضا في المجموعة الأولى الى جانب المكسيك والكاميرون.

(تيريسوبوليس - رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا