• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

هادي يوافق على هدنة لـ72 ساعة إذا التزم الحوثيون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 أكتوبر 2016

وكالات

رحب عبدالملك المخلافي نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية اليمني بإعلان المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليمن بوقف إطلاق النار .

ونقلت الوكالة عن المخلافي أن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وافق على وقف إطلاق النار لمدة 72 ساعة قابلة للتمديد إذا التزم الطرف الآخر بوقف إطلاق النار وتفعيل لجنة التهدئة وإنهاء الحصار عن مدينة تعز وإيصال المواد الإغاثية والمساعدات الإنسانية دون قيود.

وشدد المخلافي على حرص الحكومة اليمنية على السلام .. مؤكدا أن « السلام هو خيارنا الدائم وأن الحرب فرضت على الشرعية جراء الانقلاب على الدولة ومؤسساتها» .

كما أكد دعم جهود المبعوث الأممي إلى اليمن .. مشيرًا إلى تعامل الحكومة اليمنية الإيجابي مع كل الدعوات الدولية من أجل السلام في اليمن وفقًا للمرجعيات الثلاثة الممثلة بالقرار الأممي 2216 والقرارات ذات الصلة والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وآخرها ما نتج عن الاجتماع الرباعي بشأن اليمن في لندن يوم الأحد.

وكان قد أعلن إسماعيل ولد الشيخ أحمد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليمن خطة لاستئناف وقف شامل لإطلاق النار في اليمن .

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية عن المبعوث الخاص بيانه الصحفي الذي أصدره الليلة الماضية وأوضح فيه أنه تلقى تأكيدات من الأطراف اليمنية كافة بالتزامها بأحكام وشروط وقف إطلاق النار المؤرخ 10 أبريل 2016 والذي سيسري مرة أخرى اعتبارًا من الساعة 23:59 مساء غد الأربعاء الموافق 19 أكتوبر الجاري 2016 - بتوقيت اليمن - لمدة 72 ساعة قابلة للتجديد. ودعا المبعوث الأممي الأطراف اليمنية والإقليمية والمجتمع الدولي كافة لتشجيع الاحترام الكامل لوقف إطلاق النار والعمل على أن يفضي ذلك إلى نهاية دائمة للنزاع في اليمن.

كما دعا إلى إعادة تفعيل فورية للجنة التهدئة والتنسيق وانتقال أعضائها إلى ظهران الجنوب بحسب ما تم الاتفاق عليه خلال مشاورات الكويت. وأوضح المبعوث الخاص لليمن - في تذكير لجميع الأطراف اليمنية - أن أحكام وشروط وقف إطلاق النار يشمل التزام الأطراف بالسماح بحركة المساعدات الإنسانية والموظفين الإنسانيين بحرية ودون أي عوائق إلى أنحاء اليمن كافة إضافة إلى التوقف الكامل والشامل لكل العمليات العسكرية أيًا كانت نوعها.

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا