• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

13 زورقاً تخوض المنافسات 20 يونيو الجاري

الجولة الرابعة لمونديال «إكس كات» في ستريسا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 يونيو 2014

تستعد مدينة ستريسا في إقليم لومبارديا شمال إيطاليا لتنظيم واستضافة سباق جائزة أوروبا الكبرى للزوارق السريعة «إكس كات» الجولة الرابعة من بطولة العالم «سكاي دايف دبي» 2014، والتي تقام خلال الفترة من 20 إلى 22 يونيو الجاري بمشاركة 13 زورقا، بإشراف المؤسسة العالمية للزوارق السريعة دبليو بي بي أيه المروج الرسمي للحدث، والتي يرأس مجلس إدارتها سيف بن مرخان الكتبي، تحت مظلة الاتحاد الدولي، وبالتعاون مع شركاء النجاح رعاة الحدث مؤسسة سكاي دايف دبي وشركة إعمار العقارية وسوق دبي الحرة وقناة دبي الرياضية «الشريك الإعلامي».

وتعود البطولة العالمية إلى المدينة الإيطالية الحالمة من جديد، حيث سيرتفع هدير المحركات على مياه بحيرة ماجيوري الخلابة، والتي تقع بين إيطاليا وسويسرا، حيث شهدت العام الماضي إقامة أولى جولات مونديال «إكس كات» في القارة البيضاء ووقتها حقق الحدث نجاحا كبيرا، ويرفع أبطال الإمارات شعار التحدي أمام منافسيهم في الحدث الكبير، وستشهد الجولة المرتقبة عودة زورق روح دبي 11 بقيادة الثنائي راشد خليفة المري وسالم فاضل الهاملي بعد غياب عن المشاركة في الجولة الثالثة، والتي جرت في إيطاليا أيضا على مياه بحر تورينو في مدينة نابولي، كما سيطرأ الكثير من التعديلات على الفرق المشاركة مثل عودة المتسابق النرويجي بال فيريك نيلسون مع زورق إسبانيا «لادي 46».

وأكملت المدينة الإيطالية تجهيزاتها لاستضافة أبطال العالم في رياضة الزوارق السريعة على مدار ثلاثة أيام متتالية للمرة الثانية على التوالي، بعد النجاح اللافت الذي حققته المدينة خلال تنظيم الحدث العام الماضي كأول محطة خارجية في تاريخ البطولة، والتي انطلقت من مياه الإمارات إلى العالم، حيث شهدت المدينة الإيطالية في العام الماضي إطلاق واجهة فزاع المائية في كورنيشها المطل على بحيرة ماجيوري الخلابة، تقديرا لمواقف سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي على دعمه المتواصل للرياضات البحرية عالميا.

وقال الدكتور خالد محمد الزاهد نائب رئيس مجلس إدارة المؤسسة العالمية للزوارق السريعة أن بطولة العالم تسير وفق رؤى مستقبلية ناجحة، مؤكداً أن المؤسسة العالمية تمكنت من الوصول بالحدث إلى شريحة كبيرة من الجمهور في أوروبا والعالم من خلال النجاح اللافت والكبير للبطولة العالمية، والتي ظهرت بقوة على الساحة في السنوات الأخيرة لتفرض واقعا جديدا من النجاح في عالم سباقات الزوارق السريعة بفضل الدعم الكبير واللا محدود من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي.

وأشار إلى أن إقامة منافسات الجولة الرابعة في ستريسا للعام الثاني على التوالي يؤكد حقيقة النجاح المتواصل للبطولة العالمية والقبول الذي حصلت عليه من الأسرة الدولية، مما يجعل مجلس إدارة المؤسسة العالمية أكثر حرصا على إنجاح البطولة في مختلف جولاتها والوصول إلى درجة النجاح المطلوب، حيث ذاع صيت الحدث عالميا وأوروبيا، وبات الهدف الأول لعشاق هذه الرياضة، ويكفي أن مونديال اكس كات هو الوحيد الذي يمتلك نشاطا دوليا مستمرا على مدار العام وفي جميع المناطق في قارات العالم سواء الشرق الأوسط أو الشرق الأقصى أو القارة البيضاء، وقريبا سيعبر المحيطات إلى قارات لم تصل إليها بعض البطولات العريقة، الأمر الذي يعزز مكانة المؤسسة العالمية.

وأضاف أن بطولة العالم للزوارق السريعة ستنطلق بعد مدينة ستريسا الإيطالية إلى مكان جديد تطرقه رياضة الزوارق السريعة بأثرها للمرة الأولى وهو مدينة كاسكايس البرتغالية، والتي تعتبر مركزا للرياضات البحرية العالمية، خاصة لفرق الإبحار الشراعي الحديث، الأمر الذي سيلفت الأنظار ويؤكد وصول الحدث إلى جمهور جديد يعانقه للمرة الأولى، كما أن البطولة وفي تجوالها العالمي هذا العام ستتوجه إلى محطة آسيوية جديدة في جزر هاينيج الصينية للمرة الأولى قبل أن تصل إلى جولة الختام في دبي خلال شهر ديسمبر المقبل.

الجدير بالذكر أن أبطال الإمارات في فريق فزاع 3 بقيادة الثنائي العالمي عارف سيف الزفين ونادر بن هندي سجلوا كالعادة التميز والاستحقاق من خلال اعتلاء منصة التتويج والفوز بلقب السباق الرئيسي لمنافسات الجولة الثالثة والحصول على 400 نقطة جديدة عززت من موقف الفريق في صدارة الترتيب العام بالعلامة الكاملة 1200 نقطة، متقدما بفارق كبير عن أقرب منافسيه زورق دبي 7 صاحب المركز الثاني برصيد 620 نقطة، وزورق نيكوليني أوف شور 6 صاحب المركز الثالث برصيد 440 نقطة، ثم زورق مارينا انفسيتنتي في المركز الرابع برصيد 360 نقطة. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا