• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بسبب الامتحانات وصعوبة التأشيرات

إلغاء معسكر «ناشئي السلة» في أميركا والبحث عن بديل أوروبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 يونيو 2014

علي معالي (دبي)

تقرر إلغاء معسكر منتخبنا الوطني لكرة السلة للناشئين، الذي كان مقرراً أن يقام في الولايات المتحدة الأميركية، خلال الفترة المقبلة، وذلك استعداداً للمشاركة في بطولة كأس العالم للناشئين تحت 17 سنة، والتي تستضيفها دبي، خلال أغسطس المقبل، وجاء الإلغاء لظروف امتحانات اللاعبين، وكذلك لعدم الحصول على التأشيرات الخاصة باللاعبين والجهازين الفني والإداري، ما تسبب في تغيير فكر اتحاد السلة، الذي يبحث حالياً عن بديل أوروبي مناسب لإقامة المعسكر، الذي يعتبر المرحلة الأهم في تجهيز الفريق بالشكل المناسب للحدث العالمي الكبير.

وأكد د. منير بن الحبيب المدير الفني لاتحاد السلة أن الفترة المقبلة تتطلب تضافر كل الجهود حتى يدخل المنتخب أجواء المونديال، وهو جاهز بشكل جيد، وقال: «نعتبر كأس العالم تحدياً كبيراً أمام هذا الجيل من اللاعبين، وأنه سيتم الاستقرار سريعاً على موعد ومكان المعسكر الأوروبي، خاصة وأنه من الممكن أن يسرقنا الوقت خلال هذه الفترة، وعلينا الدخول في سباق مع الزمن حتى نرتب أوراقنا بشكل مناسب قبل البطولة».وأضاف: «بعد الانتهاء من الامتحانات الخاصة باللاعبين، سوف ينتظم المنتخب في معسكر داخلي مغلق، اعتباراً من 26 من الشهر الجاري، قبل التوجه في الثاني من رمضان إلى المعسكر الخارجي، وذلك بعد تعديل البرنامج، حيث كان مقررا أن يتجمع المنتخب هذا الأسبوع، لكن رغبة أولياء أمور اللاعبين في وجود أبنائهم بالمنازل والمدارس لحين إتمام الامتحانات حالت دون ذلك، حتى يتفرغ اللاعب ذهنياً وبشكل كبير للفترة المقبلة». من جهة أخرى، أكد المحاضر الدولي اليوناني إيلياس وزورن قدرة الإمارات على تنظيم حدث استثنائي في مونديال الناشئين، وجاءت هذه التصريحات، عقب ختام دورة دبي الدولية الثالثة للمدربين، والتي جرت بصالة النادي الأهلي، وشارك فيها ما يقرب من 200 مدرب من مختلف الدول، وقال إيلياس: «تمتلك الإمارات صالات جيدة، كما أن ذلك يعد فرصة جيدة للغاية لتوسيع نشاط اللعبة في هذه المرحلة السنية التي يعتبرها الكثيرون مرحلة البناء». وتوجه إيلياس بالشكر إلى الاتحاد الإماراتي على دعوته لحضور الدورة، وقال: «نظراً لعلاقتي الجيدة مع د. منير بن الحبيب حرصت على المشاركة في هذه الدورة المهمة للغاية لتعريف المدربين بالمستجدات في عالم اللعبة، وهي بمثابة خبرات جيدة للمدربين، من خلال الاختلاط بمدارس تدريبية متنوعة تسهم في النهاية في صقل وكفاءة المدربين»، وأنا لا أعرف الكثير عن السلة الإماراتية أو العربية، نظراً لعدم مشاهدتي لها، لكن حضور هذا الكم الكبير من المدربين يوضح مدى اهتمام الدول العربية بتهيئة الأجواء المناسبة للتطوير» .وقال المدرب والمحاضر الألماني ديرك باورمان: «لابد من الاستمرار في هذا العمل الجيد من أجل رفع كفاءة المدربين والحضور الجيد من المدربين يؤكد نجاح دولية دبي، كونها خدمة رائعة لتطوير الأفكار والمعلومات الخاصة بتطوير الخطط التدريبية ومعرفة جديد القانون الفني في اللعبة، وقد لوحظ خلال الأيام الثلاثة الخاصة بالدورة التدريبية حرص المدربين على فهم المطلوب منهم، وتطبيق ذلك على لاعبيهم خلال الفترة المقبلة» .وتحدث زوران مدرب منتخبنا الوطني قائلاً: « لقد كانت دورة تدريبية رائعة، تم خلالها التعرف كل المستجدات والأفكار الحيوية، وأن هذا الجهد الجيد من اتحاد اللعبة لابد من الاستمرار فيه، وبكل تأكيد أدعو الى استمرارية مثل هذه الدورة لدعم مدربي المستقبل». وقال أيوب أحمد المدرب المواطن في الجهاز الفني لمنتخب الناشئين: «كانت فرصة طيبة لنعرف كل ما هو جديد في عالم اللعبة التي تتطور وترتقي يوماً بعد آخر، ونظراً لحداثة وجودي في صفوف منتخب المونديال، فإنني أعتبرها فرصة ممتازة لمزيد من صقل المواهب ومعرفة كل ما هو جديد في هذا الشأن» .وقال أحمد عمر مدرب فريق نادي الشباب: «كانت الدورة جهداً متميزاً من اتحاد السلة لتوفير مثل هذه الدورات الجيدة التبادل، وهناك أفكار جديدة سوف نحققها على لاعبينا جراء ما شاهدناه من خلال الاستعراض الجيدة للمحاضرين خلال الفترة الماضية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا