• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

وسط مشاركة 1200 رياضي من 13 دولة

7ميداليات حصاد منتخب الأولمبياد الخاص في كاليفورنيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 يونيو 2014

استطاع أبطال الإمارات تحقيق إنجاز جديد من خلال انتزاع 4 ذهبيات وفضيتين وبرونزية في منافسات الألعاب التجريبية للألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص الدولي، والمقامة بولاية كاليفورنيا، والتي أقيمت في الفترة من 5 إلى 9 يونيو الجاري، والتي حظيت بمشاركة أكثر من 1200 لاعب ولاعبة يمثلون 13 دولة، بالإضافة إلى برامج الأولمبياد الخاص بولاية كاليفورنيا، استعداداً لمنافسات الألعاب العالمية الصيفية، التي تُقام في الفترة من 25 يوليو إلى 2 أغسطس 2015، حيث شارك منتخبنا في مسابقات ألعاب القوى والسباحة بكل من خالد علي الهاجري وراشد القبيسي وريم البلوشي وريم حسن الزعابي وإبراهيم غريب وعبدالله التاجر، وترأس الوفد ماجد عبدالله العصيمي نائب رئيس مجلس اتحاد المعاقين المدير الوطني للأولمبياد الخاص الإماراتي.

وافتتحت اللاعبة ريم البلوشي سباق حصد الميداليات للاعبي منتخبنا الوطني في ألعاب القوى بحصولها على الميدالية الذهبية في سباق 200 متر وفضية 400 متر إناث، كما تألق البطل إبراهيم غريب وانتزع ذهبية الوثب الطويل، وحصل خالد علي الهاجري على فضية دفع الجلة وبرونزية الوثب الطويل، وتألق أبطال السباحة من خلال اللاعب عبدالله التاجر الشهير بتاجر الذهب بحصوله على الميدالية الذهبية في سباق 25 متراً، وتلاه اللاعب راشد القبيسي بذهبية في سباق 25 متراً ظهر. وأهدت البعثة هذا الإنجاز إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسوف تعود بعثة منتخبنا الوطني إلى البلاد في السابعة والنصف مساء اليوم عبر مطار دبي الدولي.

من جانبه وصف ماجد عبدالله العصيمي نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد المعاقين، المدير الوطني للأولمبياد الخاص الإماراتي الإنجازات بأنها مستحقة، مشيراً إلى أن ما حققه أبطالنا هو فخر لكل رياضي من ذوي الإعاقة، مقدماً التهنئة بهذا الإنجاز إلى القيادة الرشيدة، التي ظلت تقدم الدعم لفرسان الإرادة، مما أهلهم للوصول إلى منصات التتويج وتحقيق الإنجازات، مؤكداً أن الأولمبياد الخاص الإماراتي لن يدخر جهداً في توفير كل الدعم ومقومات النجاح لكل منتسب إليه من أجل توسيع دائرة المشاركة وجود أبطالنا في جميع المحافل القارية والدولية.

من جانبه ثمن محمد محمد فاضل الهاملي رئيس مجلس إدارة اتحاد المعاقين إنجازات فرسان الإرادة، وقال إن الإنجازات التي ظل يحققها أبطالنا في جميع فئات الإعاقة هي ثمرة جهود دعم واهتمام قيادتنا الرشيدة والمسؤولين، مؤكداً أن الاهتمام الذي يجده فرسان الإرادة يعزز من فرص نجاحهم خلال المشاركات المقبلة في إطار البرنامج الموضوع، مثمناً الجهد المبذول من الأندية الشريك الأصيل مع الأولمبياد الخاص الإماراتي لتهيئة اللاعبين، حتى يكونوا في أعلى جاهزية لرسم صورة طيبة عن فرسان الإرادة في الألعاب العالمية، والتي ستقام 2015، وقال: «كلنا ثقة في أن فرسان الإرادة سيواصلون مسيرة الإنجازات والسير على درب النجاحات حتى النهاية تعزيزاً للمكتسبات التي ظلوا يحققونها».

وقال ذيبان سالم المهيري الأمين العام للاتحاد إن أبرز معالم الخطة المستقبلية لتطوير رياضة الأولمبياد الخاص العمل بكل جهد وفق خطط واضحة المعالم من شأنها دفع عجلة جميع رياضات الإعاقة الذهنية إلى الأمام من أجل الوصول بها إلى آفاق النجاح، حيث نسعى سعياً حثيثاً لزيادة عدد الممارسين في جميع الألعاب وتطوير الأجهزة الفنية ومشاركة الأسر وتكثيف التوعية الإعلامية، بهدف تحقيق الشراكة بين الأولمبياد الخاص الإماراتي وبقية مؤسسات المجتمع.

القنصل يهنئ البعثة

حضر عبدالله علي السبوسي القنصل العام للدولة في لوس أنجلوس مراسم حفل افتتاح البطولة للاطمئنان على بعثة منتخبنا الوطني، والتعرف على المستجدات الخاصة بمشاركة لاعبينا، وأيضا تهنئة اللاعبين، وأعضاء البعثة بالإنجاز الذي تحقق أملاً التوفيق خلال المحافل القادمة، كما شهد حفل الافتتاح عمدة ولاية كاليفورنيا ومشاهير ألعاب القوى في الولايات المتحدة الأمريكية، وعدد غفير من أفراد الجيش والشرطة والمتطوعين، لتسهيل مشاركة الوفود. كان لاعبو منتخبنا قد خضعوا لفحوص طبية وفق «بروتوكول» عالمي يتم تطبيقه في الأولمبياد الخاص على هامش البطولات المحلية أو الإقليمية أو العالمية، وذلك للاطمئنان على سلامة اللاعبين، وتوفير الدعم اللازم بعد ظهور نتائج الفحوص، وتشتمل الفحوص على خمسة أنواع، وهي (فحص العيون - فحص الأسنان- فحص السمع- فحص الأقدام- فحص اللياقة البدنية).

(كاليفورنيا - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا