• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

السادس من نوعه خارج الدولة

قسم قنصلي ومركز للتأشيرات في نيودلهي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 أكتوبر 2016

نيودلهي (وام)

افتتح محمد مير عبدالله الرئيسي وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي، القسم القنصلي ومركزاً جديداً لإصدار التأشيرات في العاصمة الهندية نيودلهي، يعتبر السادس من نوعه الذي يفتتح بهدف إصدار التأشيرات خارج الدولة. حضر الافتتاح، نجيب جنق حاكم ولاية نيودلهي، وأحمد الهام الظاهري الوكيل المساعد للشؤون القنصلية في وزارة الخارجية والتعاون الدولي، والدكتور أحمد عبد الرحمن البنا سفير الدولة لدى جمهورية الهند، ورحاب المنصوري مدير مركز التأشيرات في نيودلهي، وعدد من كبار المسؤولين في الجمهورية الهندية. ويهدف افتتاح قسم الخدمات القنصلية الجديد إلى تسهيل إصدار التأشيرات الإماراتية للأفراد والمقيمين في الهند، ما من شأنه تعزيز دخول العاملين الهنود لدولة الإمارات من خلال تسهيل وتسريع إجراءات دخولهم عبر البوابات الإلكترونية في منافذ الدولة. وأعرب وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي في كلمته، بمناسبة تدشين المركز عن تقديره الجهود المبذولة والدور البناء والمثمر للحكومة الهندية في تطوير العلاقات الثنائية بين الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الهند الصديقة، التي تشهد تطوراً في مجالات متعددة.

وأكد أن تدشين القسم القنصلي ومركز إصدار التأشيرات السادس لدولة الإمارات في نيودلهي يهدف إلى تعزيز علاقات التعاون في القطاع القنصلي وتحسين خدمة المتعاملين، إضافة إلى تسهيل إجراءات دخول فئة العمال الهنود إلى الدولة عبر البوابات الإلكترونية في منافذ الدولة.

وأشار إلى أن الإجراءات المتبعة في مركز إصدار التأشيرات تتماشى مع الممارسات العالمية الرائدة في مجال إصدار التأشيرات وتهدف إلى تحسين خدمة العملاء.

من جانبه، ذكر نجيب جنق حاكم ولاية نيودلهي، في كلمته، أن افتتاح القسم القنصلي ومركز إصدار التأشيرات الجديد في نيودلهي يعتبر إنجازاً مهماً على صعيد تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين. ويتبنى مركز خدمة إصدار التأشيرات الجديد أرقى التقنيات المعروفة عالمياً في تنفيذ عملياته وتقديم خدماته، ويلتزم المركز تبني أرقى الممارسات المعروفة دولياً في مجال إصدار التأشيرات، لتحقيق رضى العملاء، وبحيث يكون في مقدور المواطنين الهنود الراغبين بالعمل في دولة الإمارات تقديم الوثائق، والفحوص البيومترية والشهادات الطبية الصادرة عن الهيئات الطبية للحصول على التأشيرات الإماراتية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض