• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

صد هجوم إرهابي على عاصمة هلمند

مقتل العشرات وتشرد الآلاف بهجمات «طالبان» في أفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 أكتوبر 2016

كابول (وكالات)

قال مسؤولون أفغانيون أمس، إن الهجمات التي شنتها حركة «طالبان» في الآونة الأخيرة في قندوز (شمال) وهلمند (جنوب) أدت إلى مقتل وفقدان العشرات من القوات النظامية، وأرغمت عشرات آلاف المدنيين على الفرار.

وفي هلمند حيث سلطات الحكومة شبه معدومة، وهي ولاية الخشخاش المحاذية لباكستان، دارت أسوأ الاشتباكات منذ بدأت حركة «طالبان» تمردها ضد حكومة كابول، وقالت السلطات إن عشرات الجنود قتلوا أو أسروا. وقال توريالاي همت مستشار حاكم هلمند «قتل نحو 50 من عناصر قوات الأمن الأفغانية، كما فقد عدد مماثل في ولاية هلمند خلال الأسبوعين الماضيين». وقال إن معظم القتلى، بما في ذلك العديد من الجرحى، تعرضوا لهجوم في منطقة نواه جنوب لشكركاه، كبرى مدن الولاية.

من جهة أخرى قال الجنرال والي محمد أحمدزاي قائد الفيلق رقم 215 التابع للجيش الأفغاني في هلمند «قتلت قواتنا المئات من مقاتلي طالبان بدعم من الأجانب خلال مداهمات ليلية خلال الأربع والعشرين ساعة الأخيرة».

وذكر محمد حكيم هانجار وهو مسؤول كبير بالشرطة إن قوات الجيش والشرطة الأفغانية تعمل حاليا على طرد «طالبان» من مشارف المدينة، وإنها تتلقى في بعض الحالات مساعدة من ضربات جوية أميركية ومستشارين للقوات الخاصة.

وقال أحد قادة «طالبان» طالبا عدم ذكر اسمه، إن الحركة ليست لديها خطة جديدة لاجتياح المدينة لكنها تعتزم «حصارها لأطول وقت ممكن». وقال قائد آخر إن قادة «طالبان» دفعوا بمئات المقاتلين من أقاليم مجاورة للهجوم على المدينة لكن كثيرين منهم قتلوا أو أصيبوا في أسابيع من الاشتباكات العنيفة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا