• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

للحد من إعاقات النطق واللغة

تشريع لإلزام المستشفيات بإجراء فحص السمع لحديثي الولادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 يناير 2015

سامي عبدالروؤف

سامي عبدالرؤوف (دبي)

كشفت وزارة الصحة، عن تشريع يقضي بإلزام المستشفيات الحكومية والخاصة على مستوى الدولة، بإجراء فحص الاعتلال السمعي المبكر للأطفال حديثي الولادة قبل خروجهم من المستشفى، وذلك بالتنسيق والتعاون مع هيئتي الصحة في ابوظبي ودبي.

وأكد الدكتور حسين عبد الرحمن الرند، وكيل وزارة الصحة المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية، انه تم الانتهاء من اعداد التشريع، ويجري حاليا مناقشة الجوانب القانونية، تمهيدا لرفع مشروع القرار الى مجلس الوزراء، لاعتماده.

واشار في تصريحات صحافية أمس على هامش افتتاح المؤتمر العالمي للأنف والأذن والحنجرة والرأس والعنق، إلى ان الفحص سيكون ضمن الباقة الاساسية لتكاليف الولادة دون تحمل أية تكلفة إضافية، لافتا إلى أن فقدان السمع من أكثر العيوب الخلقية شيوعا، ويساعد الكشف المبكر في تشخيص الاعتلال السمعي واكتشاف الإعاقات السمعية لدى الأطفال والتدخل في الوقت المناسب والملائم لجميع الأطفال حديثي الولادة للحد من الإعاقات المتعلقة بالنطق واللغة.

واوضح بأن الدراسات أثبتت أن العديد من المواليد في الدولة يعانون من ضعف السمع عند الولادة إلا أن أولياء الأمور لا يدركون ذلك إلا في مراحل متأخرة، مشيرا إلى أن معظم اعاقة السمع في الدولة ناجمة عن عوامل وراثية وأن التدخل قبل وصول الطفل إلى عامه الثاني سيكون ناجعا في حل مشاكل كثيرة ناجمة عن الاعاقة السمعية، حيث إن معظم القدرات اللغوية تبدأ في التطور قبل وصوله إلى العام الثاني، وأنه في حالة اجتياز الطفل عامه الأول من دون تدخل طبي فإنه سيعاني من مشاكل في اللغة والنطق.

وأكد أنه يجب فحص حاسة السمع لدى كل طفل حديث الولادة قبل أن يخرج من المستشفى، وأولئك الذين لا يجتازون التقييم المبدئي والتقييم الذي يليه بعد الخروج من المستشفى، يجب أن يجرى لهم فحص وتقييم السمع الطبي المناسب عند بلوغهم سن ثلاثة أشهر، ويجب التدخل الطبي في حالات من تم تشخيصهم بضعف في السمع من قبل البرنامج الشامل لفحص السمع لدى المواليد، قبل بلوغهم سن ستة أشهر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا