• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

42 قتيلاً سورياً بينهم 14 من عائلة واحدة بضربات جوية

هدنة روسية لـ8 ساعات في حلب الخميس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 أكتوبر 2016

عواصم (وكالات)

قتل 45 سوريا بينهم 14 من عائلة واحدة بضربات جوية استهدفت مدينة حلب شمال سوريا، في وقت أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن هدنة إنسانية في حلب يوم الخميس المقبل، مؤكدة أن الطيران الروسي والسوري سيعلقان الضربات من الساعة الثامنة صباحا حتى الساعة الرابعة مساء. وقال الليفتنانت جنرال سير جي رودسكوي، رئيس إدارة العمليات في هيئة الأركان العامة للجيش الروسي، امس «إننا ندرك أن تنسيق جميع المسائل (المتعلقة باستعادة وقف إطلاق النار في حلب) قد يستغرق وقتا طويلا، ولذلك قررنا ألا نضيع الوقت، وأن نبدأ بإعلان فترات تهدئة إنسانية، وبالدرجة الأولى لمرور المدنيين بحرية، ولإجلاء المرضى والمصابين، ولخروج المسلحين».

وقالت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية إنه اعتبارا من الساعة الثامنة صباح يوم العشرين من الشهر الجاري، سوف يتمكن المسلحون من مغادرة شرق حلب بحرية من خلال ممرين. وأضافت هيئة الأركان انه سوف يكون هناك ستة ممرات للمدنيين.

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فديريكا موجيريني إن إعلان روسيا عن وقف لإطلاق النار لمدة ثماني ساعات «خطوة إيجابية» إلا أنها قد لا تكون كافية لإدخال المساعدات الإنسانية إلى المدينة المحاصرة. وأضافت «يمكن أن تكون هذه بداية، وهي بالتأكيد خطوة إيجابية»، وأضافت «التقييم الأخير من وكالات الإغاثة يشير إلى الحاجة إلى 12 ساعة، ولذلك يجب العمل على التوصل إلى أرضية مشتركة».

ودان الاتحاد الأوروبي بشدة روسيا لتسببها في «معاناة لا توصف» من خلال حملة القصف على مدينة حلب السورية، مشيرا إلى أن الغارات الجوية التي تشنها موسكو ودمشق قد ترقى إلى مستوى «جرائم الحرب».

وقال وزراء خارجية الاتحاد في بيان عقب محادثات في لوكسمبورج «منذ أن بدأ النظام وحلفاؤه، خصوصا روسيا، الهجوم اصبح من الواضح أن حجم وكثافة القصف الجوي على شرق حلب مفرطة في قوتها». وأضاف البيان أن «الاستهداف المتعمد للمستشفيات والطواقم الطبية والمدارس والبنى التحتية الأساسية اضافة إلى استخدام البراميل المتفجرة والقنابل العنقودية والأسلحة الكيميائية يشكل تصعيدا كارثيا للنزاع وقد يرقى إلى جرائم حرب». واكدوا انهم سيمضون قدما في توسيع العقوبات ضد النظام السوري إلا انهم لم يهددوا بفرض إجراءات ضد روسيا على خلفية النزاع السوري. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا