• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

رقم قياسي من المشاركين في النسخة الـ11

اكتمال الاستعدادات لانطلاق ماراثون زايد الخيري بنيويورك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 مايو 2015

نيويورك (الاتحاد)

وصلت بعثة اللجنة العليا المنظمة لماراثون زايد الخيري إلى نيويورك، وباشرت وضع اللمسات الأخيرة لاقامة النسخة الـ 11 للسباق الذي يقام الأحد المقبل.

والتقى الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي رئيس اللجنة، الذي سبق البعثة بيومين، بفريق العمل في شركة «رود رنر» التي تتولى تنظيم السباق، واطلع على التجهيزات التي تمت حتى الآن، والتي تبشر، على حد قوله، بارتفاع معدلات النجاح الجماهيري والفني للسباق، ببلوغ رقم غير مسبوق على صعيد المشاركين، الذين تم غلق الباب الرسمي لتسجيلهم، للمرة الأولى قبل أسبوعين كاملين من موعد بداية عرس الخير.

واجتمع الكعبي صباح أمس بأعضاء البعثة والوفد الإعلامي المرافق، حيث اطلع أفرادها على مستجدات الدورة الـ11 للسباق، ووجه بضرورة الاهتمام بالجمهور المستهدف في الولايات المتحدة، والمشاركين بالمقام الأول، وأعرب عن سعادته بزيادة التفاعل مع السباق من قبل المؤسسات والجهات المساهمة في التنظيم، ابتداء من إدارة حديقة سنترال بارك وانتهاء ببلدية نيويورك وعمدتها، الذي أعرب عن امتنانه وتقديره لوصول السباق إلى الدورة الحادية عشرة برسالة شكر خاصة.

وأضاف الكعبي: «الهدف الخيري للسباق هو حجر الزاوية في النجاح الذي تحقق حتى الآن، والفضل في ذلك يرجع بالأساس إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لأن سموه كان صاحب فكرة السباق وراعيه منذ الدورة الأولى في 2006»، مؤكدا أن استنساخ السباق في كل من الإمارات ومصر، كان نتيجة مباشرة للنجاح الذي تحقق في دوراته الماضية بنيويورك.

وقال: «المصداقية والنية الخالصة في العمل الخيري توفرت منذ اللحظة الأولى من خلال حرص اللجنة المنظمة على وصول الدعم والتبرعات لمستحقيها مباشرة دون وساطة من أي نوع، كما أن العائدات لا تقتصر على رسوم الاشتراك فقط، لأن الباب مفتوح على مصراعيه للمساهمة من دون حد أعلى، ومؤسسة هيلثي كيدني التي يهب لها ريع السباق، وهي وحدها صاحبة الحق في استثمار هذه الإيرادات». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا