• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

رفع رصيد الملك إلى 7 ألقاب هذا الموسم

الشارقة يتوج بكأس شباب اليد للمرة السادسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 مايو 2015

رضا سليم (دبي)

توج فريق الشارقة بكأس الإمارات للشباب لكرة اليد بعد فوزه على فريق العين 29-21 في المباراة النهائية التي أقيمت بينهما مساء أمس الأول بصالة نادي الجزيرة وانتهى الشوط الأول بتقدم الشارقة، 14-8، وعقب المباراة النهائية قام محمد حسن السويدي أمين عام الاتحاد وسالم نصيب عضو مجلس الإدارة رئيس لجنة المنتخبات الوطنية بتسليم الميداليات الفضية لفريق العين الوصيف والشارقة الميداليات الذهبية وكأس البطولة، الذي حصل عليه للمرة السادسة في تاريخه، ويتصدر الفرق في عدد مرات الفوز بالبطولة 6 مرات وفض الشراكة مع الوصل الثاني 5 مرات والجزيرة 4 مرات والنصر 3 مرات والعين مرتين والأهلي بطولة واحدة.

وتأتي هذه البطولة لتكون السابعة للملك، حيث حصدت المراحل السنية في النادي 7 ألقاب من أصل 9 بطولات في المراحل السنية حيث فاز النادي بدوري وكأس الأشبال ودوري وكأس الناشئين ودوري وكأس السوبر وكأس الإمارات للشباب واحتفظ النادي بدرع التفوق للمرة الثانية عشر من أصل 15 نسخة، متفوقا على الجزيرة الذي حقق درع التفوق مرتين والنصر مرة واحدة.

وأعرب محمد الحصان عضو مجلس إدارة نادي الشارقة والمشرف على كرة اليد عن سعادته بما حقق فريق الشباب وسيطرته على معظم بطولات المراحل السنية من الشباب وحتى الأشبال، وحصد النادي على 7 بطولات بالإضافة إلى درع التفوق، وكنا ننتظر المنافسة على دوري وكأس الصغار ولكننا في النهاية نسير وفق استراتيجية ونهج في إعداد قاعدة من البراعم كي تكون نواة للمستقبل ويكفي أن النادي الوحيد الذي يلعب بفريقين على مستوى الأشبال والناشئين، وهو تأكيد على الدعم الكبير من إدارة النادي بالاهتمام بكرة اليد.

ووجه الحصان الشكر إلى الشيخ أحمد بن عبدالله آل ثاني رئيس مجلس إدارة النادي وأعضاء المجلس، مؤكدا أن الدعم المادي والمعنوي للعبة وراء الإنجازات المستمرة من عام إلى آخر، وهو ما يحملنا مسؤولية كبيرة في مواصلة الإنجازات في الموسم المقبل والذي سنسعى فيه إلى تحقيق نتائج أفضل وأكبر من الموسم الحالي رغم منافسة كل الفرق في كل البطولات.

وأضاف: «الفريق الأول كان الأقرب لتحقيق بطولة ولكن الرياضة فوز وخسارة والمهم أننا اجتهدنا وسنحاول مجددا في الموسم المقبل مع الاستقرار الفني والإداري الذي نحرص عليه واستمرار المدرب الجزائري سفيان حيواني وأيضا أنيس بن محمودي الذي وافقنا على إعارته لفريق الترجي التونسي ونجح معه في تحقيق بطولة الكأس وقدم مستوى ولا أروع، وهو تأكيد على أن اختيارنا للاعب صحيح إلا أن المشكلة التي تواجه اللاعب عدم الاعتماد عليه بشكل أساسي في ظل وجود عدد من اللاعبين المواطنين المتميزين، ويكفي أن أنيس عندما تم إيقافه 4 مباريات خسر الفريق وتعادل في غيابه وهي المباريات التي أفقدتنا الدوري. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا