• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

..ومقبرة للأسرة الـ11 في الأقصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 يونيو 2014

اكتشفت البعثة الإسبانية العاملة في منطقة ذراع أبو النجا في البر الغربي لمدينة الأقصر جنوب القاهرة مقبرة تعود للأسرة الحادية عشرة (2134 قبل الميلاد) بالقرب من مقبرة جحوتي رئيس خزنة الملكة حتشبسوت. وقال وزير الآثار المصري محمد إبراهيم، «إن المقبرة مكونة من حجرة دفن مربعة الشكل ومنحوتة بشكل جيد، ومساحتها الكبيرة وملحقاتها الجاري استكمال الكشف عنها، تؤكد أنها لشخص من الأسرة الـ11، أو من كبار المسؤولين في الدولة آنذاك».

وأوضح رئيس قطاع الآثار الفرعونية في المجلس الأعلى للآثار علي الأصفر «أن المقبرة ربما تكون استخدمت كخبيئة، وهو الأمر الذي يعكسه العدد الكبير من البقايا الآدمية المنتشرة بالمقبرة، كما أن الكشف عن أدوات وأوان فخارية تعود إلى عصر الأسرة الـ17 داخل المقبرة يشير إلى أنه أعيد استخدامها رغم تشييدها في عصر الأسرة الـ11».

وقال خوسيه جالان رئيس البعثة الإسبانية، «إن هذا الكشف يؤكد وجود الكثير من المقابر التي تعود إلى فترة حكم الأسرة الـ11 في منطقة ذراع أبو النجا، كما يقدم معلومات جديدة عن الأسرة في مدينة طيبة عاصمة مصر القديمة»، لافتاً إلى أنه كان عثر في المكان نفسه قبل خمسة أعوام على تابوت أحمر ومومياء بحالة جيدة، إلى جانب بعض السهام والأقواس المعروضة الآن في متحف الأقصر تعود للفترة الزمنية نفسها. (القاهرة - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا