• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

خصص جائزة لـ «الصحفي المواطن الشاب»

فعاليات «الفجيرة الإعلامي» تنطلق 24 أكتوبر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 أكتوبر 2016

السيد حسن (الفجيرة)

تنطلق فعاليات الدورة السابعة لملتقى الفجيرة الإعلامي، برعاية سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة الاثنين المقبل، وتنظمه هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، بمشاركة 300 إعلامي من الدول الخليجية والعربية، تحت شعار«الإعلام العربي والقراءة: الواقع والدور المنشود».

وسيطلق الملتقى خلال دورته السابعة، جائزة الصحفي المواطن الشاب، بهدف دعم وتشجيع الشباب المواطنين للعمل في مهنة الصحافة، وتخص أفضل النتاجات الإعلامية المواكبة لفعاليات الملتقى، والمنشورة في إحدى الوسائل الإعلامية الورقية والإلكترونية في الدولة وخارجها.

وقال محمد سيف الأفخم مدير عام هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام في مؤتمر صحفي أمس في ديوان صاحب السمو حاكم الفجيرة، بحضور أسعد فضة وعلي مهدي مستشاري الهيئة، وجمال آدم مدير المكتب الإعلامي لحكومة الفجيرة: «إن الملتقى يسلط الضوء على مفهوم القراءة، وواقعها في الإعلام العربي، وذلك تزامناً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، العام 2016 عاماً للقراءة، حيث تعقد فعاليات الملتقى بتوجيهات من الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام الذي وجه بتقديم كل أشكال الدعم المختلفة للدورة الحالية».

وأشار الأفخم إلى أن أجندة الملتقى في يومه الأول تتناول موضوعات عدة، منها: هل يدعم الإعلام القارئ العربي؟ وتديرها الإعلامية منتهى الرمحي، بمشاركة الدكتور عبدالخالق عبدالله، وبروين حبيب، وناصر الظاهري.

وتشهد الجلسة الثانية موضوع «أمة اقرأ ودورها الحضاري المنشود»، وتديرها الدكتورة آمنة المنصوري، بمشاركة ورقة عمل «تأصيل القراءة في الثقافة العربية»، وورقة ثانية «واقع القراءة في الوطن العربي: أرقام وإحصاءات» للكاتب والباحث الأردني فايز الصباغ، كما يشارك في الجلسة الكاتب الكويتي مفرح الشمري وعيسى الحلو من السودان بورقة «تجربة الملفات الثقافية والفنية في الثقافة العربية».

أما الجلسة الثالثة، فتتحدث عن «الإعلام الثقافي العربي ودوره في القراءة» بإدارة الإعلامية فاديا الطويل، ومشاركة الكاتبان السوري نبيل سليمان واللبناني عبده وازن بورقة عمل الصحافة الأدبية العربية، كما يتحدث في الجلسة الكاتب التونسي كمال الرياحي عن تجربة التلفزة التونسية في البرامج الثقافية، بينما يناقش الكاتب اللبناني أحمد الزين تجربة العربية في برنامج الروافد.

وفي فعاليات اليوم الثاني لملتقى الفجيرة الإعلامي، سيشهد ثلاث جلسات، تناقش الجلسة الرابعة الجوائز الأدبية ودعم المنتج الأدبي، يديرها علي عبيد الهاملي بمشاركة فاضل حبيب والمخرجة السينمائية نجوم الغانم ومدير تحرير الشارقة الثقافية نواف يونس والكاتب ناصر عراق، وفي الجلسة الخامسة تعقد تحت عنوان (شهادات في القراءة) يدير الجلسة جمال الشحي من دار كُتّاب، بمشاركة ريم الكمالي من الإمارات، وإبراهيم عبدالمجيد من مصر، وسميحة خريس من الأردن، وليلى البلوشي من سلطنة عُمان، وأمير تاج السر من السودان.

أما الجلسة السادسة والأخيرة للملتقى، فتناقش محور التعليم والقراءة في العالم العربي، ويديرها الدكتور سليمان الجاسم، بمشاركة جمال الدين عنقرة من السودان، والدكتورة مريم الشناصي رئيس جمعية الناشرين الإماراتيين، وشريفة موسى حسن بورقة «مبادرة القراءة»، وأنيسة سعدون من البحرين، وتتحدث عن «المناهج العربية والقراءة»، كما يشارك في الجلسة شاكر نوري من العراق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض