• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

اليورو يتراجع مع اتساع فروق أسعار الفائدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 يونيو 2014

بدد اليورو مكاسبه ليتراجع أمام الدولار أمس مع اتساع الفارق بين عائدات سندات الخزانة الأميركية والسندات الألمانية، ليصل إلى أعلى مستوياته خلال سنوات عدة، وهو ما يبرز مدى التباعد بين السياسات النقدية للولايات المتحدة ومنطقة اليورو.

وفي ظل أحجام تداول أقل من المعتاد بسبب عطلة في بعض دول أوروبا، احتفظ الدولار بمكاسبه التي حققها بعد صدور بيانات إيجابية بخصوص الوظائف الأميركية يوم الجمعة.

وعززت البيانات إقبال المستثمرين على المخاطرة، ودعمت العملات ذات العائد المرتفع مثل الدولار الأسترالي ونظيره النيوزيلندي.

وتراجع اليورو 0,15% إلى 1,3620 دولار بعد ارتفاعه إلى 1,3668 دولار في وقت سابق من التعاملات الأوروبية.

وتظل العملة الموحدة بعيدة إلى حد ما عن أدنى مستوى لها خلال أربعة أشهر 1,3503 دولار الذي سجلته يوم الخميس، بعد أن خفض البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة الرئيسية إلى مستويات قياسية، وفرض فائدة سلبية على فائض السيولة المودعة لديه، وأعلن إجراءات لضخ السيولة في اقتصاد منطقة اليورو لتفادي خطر انكماش الأسعار.

وارتفع مؤشر الدولار 0,1% إلى 80,50، بينما استقرت العملة الأميركية أمام نظيرتها اليابانية عند 102,45 ين.

وزاد الدولار الأسترالي 0,3% إلى 0,9361 دولار غير عابئ تقريباً بقرار البنك المركزي الصيني خفض نسبة الاحتياطي الإلزامي لمجموعة من البنوك المختارة بمقدار 50 نقطة أساس.

(لندن - رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا