• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

البورصة تربح والجنيه يتحسن بعد تنصيب السيسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 يونيو 2014

ارتفعت مؤشرات «بورصة مصر» الرئيسية بنحو جماعي مع نهاية تعاملات أمس، وربح رأسمالها السوقي بأكثر من 3٫3 مليار جنيه، مدعوماً بحالة التفاؤل بعد تنصيب عبدالفتاح السيسي رئيسا للجمهورية رسميا أمس الأول. وصعد المؤشر الرئيسي «إيجي أكس 30» بنسبة 1٫12% تعادل 95.15 نقطة بالقرب من مستوي «8600 نقطة» عند 8593.8 نقطة. وصعد مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة «إيجي أكس 70» بوتيرة أقل بنسبة 0.82% تعادل 4.9 نقطة إلى 604.14 نقطة. وربح المؤشر الأوسع نطاقا «إيجي أكس 100» بنسبة 0.79% تعادل 8.33 نقطة إلى 1056.26 نقطة، بحسب ما أفاد موقع مباشر.

وعزا محللون الصعود الجماعي لمؤشرات بورصة مصر، إلى حالة التفاؤل التي سرت في أوساط المتعاملين بعد تنصيب عبدالفتاح السيسي رئيسا للجمهورية بشكل رسمي وتكليفه لإبراهيم محلب بتشكيل الحكومة الجديدة. قالت رئيس قسم التحليل الفني بشركة «عكاظ» لتداول الأوراق المالية :«تمكن المؤشر الرئيسي للسوق مع بداية جلسة أمس باختبار مدى المقاومة 8600-8620 نقطة مظهرا بعض الضعف قصير الأجل مع اختبار مدى المقاومة». وأضافت :«اقرب الدعم للمؤشر الرئيسي هو 8500 ثم 8370 نقطة وهى المستويات التي قد يختبرها أي تصحيح قصير الأجل وستشكل مستوى جيد للدخول بالنسبة لمستثمر الأجل القصير». وأردفت :«بالنسبة للأجل المتوسط فالمؤشرات الفنية لم تؤكد بعد استمرارية الاتجاه الصاعد وبالتالي لا ننصح مستثمر الأجل المتوسط بفتح مراكز جديدة في الوقت الحالي كما ننصحه بجني أرباح جزئي مع أي حركات صاعدة للأجل القصير».

ومن جانبها، توقعت مني مصطفي، المحلل الفني لدي المجموعة الأفريقية، أن تستكمل المؤشرات والأسهم أدائها الإيجابي في محاولة لاختراق مناطق القمم ولكن بوتيرة صعود أقل وسط تحسن بقيم التداول.

واتجهت تعاملات المصريين للبيع بينما اتجهت تعاملات الأجانب والعرب للشراء. واستحوذت المؤسسات علي النسبة الأكبر من التعاملات بنحو 58.31% واتجهت تعاملات الأجانب والعرب منهم نحو الشراء مقابل مبيعات المؤسسات العربية، فيما استحوذ الأفراد على النسبة المتبقية من التعاملات بنحو 41.68% واتجهت تعاملات المصريين والأجانب منهم نحو الشراء مقابل مبيعات الأفراد العرب. وفي سوق الصرف وحقق الجنيه أمس تحسنا طفيفا أمام الدولار الذي بلغ سعره في عطاء البنك المركزي 7.1402 جنيه بعد أن كان 7.1403 في عطاء الخميس الماضي. وضاقت كثيرا الفجوة بين السعر الرسمي وسعر السوق السوداء للدولار منذ انتخاب السيسي إذ ارتفع الجنيه بشكل ملموس أمام الدولار وفقا لأسعار الصرف غير الرسمية. (الدولار= 7٫15 جنيه مصري) (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا