• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«زايد العليا» تدمج 14 من ذوي الإعاقة في مدارس أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 أكتوبر 2016

أبوظبي(الاتحاد)

بدأت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، بالتنسيق والتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم تنفيذ خطة الدمج لمنتسبي المؤسسة من فئات ذوي الإعاقة الذين تم ترشيحهم للالتحاق بمدارس المجلس للعام الدراسي الحالي 2016/‏ 2017، وعددهم 14 طالبا وطالبة في المراحل التعليمية الروضة الأولى والثانية، والصفوف الأول والثاني الابتدائي.

وعقدت المؤسسة مؤخراً ملتقى لأولياء أمور الطلاب المرشحين للدمج في مقر مركز أبوظبي لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة التابع للمؤسسّة بحضور عبد الله اسماعيل الكمالي رئيس قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة وفريق الدمج من المؤسسة.

وأشاد عبد الله إسماعيل الكمالي، بالتعاون المشترك القائم بين «زايد العليا» و«أبوظبي للتعليم» لتحقيق هدف دمج الطلاب منتسبي المؤسسّة الذين تسمح حالاتهم بذلك في مدارس التعليم العام، وبالجهود المبذولة والأعداد الكبيرة من الكوادر التربوية والمختصين المشاركين في تلك الجهود.

من ناحيتها، أكدت أمل عبد الله الجنيبي رئيس فريق التربية الخاصة في مجلس أبوظبي للتعليم، أن الدمج هو عبارة عن تهيئة البيئة المدرسية المناسبة للطالب من فئات ذوي الإعاقة لكي يتمكن من التعلم، وأن الهدف من عملية الدمج لا يقتصر على النواحي الأكاديمية فقط بل يشمل الجوانب الاجتماعية والنفسية، إضافة إلى تكييف البيئة وتنمية الشعور لدى الطفل من تلك الفئات بأنه طفل طبيعي، مشيرة إلى أن نجاح الدمج يعتمد على الأسرة وأولياء الأمو بالدرجة الأولى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض