• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

في جلسة عصف ذهني

محمد بن راشد يناقش مستقبل الحكومة الذكية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 مايو 2015

وام

 قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي - رعاه الله - " إن طموحنا خلال المرحلة القادمة هو ربط الخدمات الذكية اتحاديا ومحليا وتوفير نافذة واحدة للمتعامل أينما كان موقعه وأيا كانت خدمته لأن المتعامل ينظر لنا في النهاية كدولة واحدة وبيئة أعمال واحدة متكاملة ".

جاء ذلك خلال حضور سموه ورشة العصف الذهني التي ضمت  100 من الوكلاء ومدراء العموم ومسؤولي خدمات الحكومة الذكية..لمناقشة أهم الأفكار المستقبلية لتطوير خدمات الحكومة الذكية وبنيتها التحتية وتعزيز معدلات استخدامها ورفع جودة تطبيقاتها .

وأضاف سموه أن هناك حاجة لإعادة النظر في بعض التشريعات والإجراءات الحكومية لتسهيل عمل الحكومة الذكية ورفع كفاءة خدماتها جاءتني بعض الملاحظات على الخدمات الذكية ومن لا يعمل لا يخطأ والمرحلة القادمة تتطلب مراجعة شاملة وتقييم وتصنيف مستمر لجودة الخدمات.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال مشاركته في الجلسة - التي حضرها معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء رئيس اللجنة العليا للحكومة الذكية - إن الموظف الذكي هو الأساس في تقديم خدمة ذكية والمتعاملون بحاجة للكثير من قنوات الخدمة التي تتناسب مع مختلف ظروفهم .. مشيرا إلى أن فرق الحكومية في الوزارات والهيئات كافة عملت بنجاح مع بعضها خلال العامين السابقين والمطلوب المزيد من التنسيق وتوحيد الجهود مع الحكومات المحلية وأيضا مع القطاع الخاص.

كما أوصى المشاركون في مختبر الابتكار الخاص بخدمات الحكومة الذكية والذي عقد في مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي .. بإنشاء مختبر لتجارب المتعاملين لرفع الوعي وقياس نسب الاستخدام واستطلاع الآراء حول نوع ومستوى الخدمات التي يحتاجها المتعاملون على اختلاف ثقافاتهم ولغاتهم وإيجاد الحلول للتحديات التي تواجههم والعمل على تحفيزهم على استخدامها عبر تبسيط وتسهيل الإجراءات ورفع كفاءة الخدمات.

وأكدوا أهمية إشراك المتعاملين واستطلاع آرائهم لغرض تطوير الخدمات والارتقاء بها وتنمية البيئة الداعمة للخدمات الذكية بين المتعاملين وناقشوا أهمية تطوير خدمات ذكية استباقية من خلال عقد جلسات عصف ذهني مع المتعاملين للتعرف على احتياجاتهم وتطلعاتهم عن قرب والعمل على تلبيتها ما يسهم بتحقيق رفع نسبة الإقبال على استخدام الخدمات الذكية ورضا الناس عنها إلى 80  في المائة بحلول عام 2018. وبحثت جلسة المختبر أفضل السبل لتصميم باقات مترابطة ومشتركة للخدمات الذكية تضم أكثر من جهة تترابط  في الخدمات التي تقدمها لإنجاز معاملة معينة من خلال عملية مبسطة وعبر نافذة واحدة.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض