• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«الطيران المدني» تستضيف دورة خليجية للتفتيش على الطائرات الأجنبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 يونيو 2014

نظمت الهيئة العامة للطيران المدني الدورة التدريبية الثالثة للتفتيش على الطائرات الأجنبية لدول أعضاء مجلس التعاون الخليجي، حيث أقيمت الدورة في مبنى الهيئة بدبي على مدى أربعة أيام، من قبل مفتشي الهيئة الحاصلين على الاعتماد الأوروبي للتدريب، وتخلل هذه الدورة تدريب نظري وعملي على طائرات تابعة لـ«طيران الإمارات»، وذلك بالتنسيق مع «طيران الإمارات».

وتهدف الدورة التدريبية إلى تعزيز التعاون وتبادل الخبرات في قطاع الطيران بين هيئات الطيران لدول مجلس التعاون الخليجي، ومن أجل تطوير كفاءات ومهارات المفتشين وفق أعلى معايير السلامة لمنظمة الطيران الدولي ووكالة السلامة الأوروبية.

وشدد سيف السويدي مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني على ضرورة تعزيز هذا التعاون بين دول مجلس التعاون لما فيه من فوائد لقطاع الطيران ولضمان تطبيق أعلى معايير السلامة في المنطقة، مضيفاً أن «الهيئة» أعدت خطة تدريب لتشمل جميع نواحي الأمن والسلامة محلياً وإقليميا.

ومن جانبه، قال إسماعيل البلوشي المدير العام المساعد لقطاع سلامة الطيران، إن «الهيئة» وبالتعاون مع أعضاء دول مجلس التعاون الخليجي ستقوم بتبادل الخبرات عن طريق استضافة مفتشي السلامة للدول الأعضاء للقيام بعمليات التفتيش في مطارات الدولة للاطلاع على الإجراءات المتبعة من قبل الهيئة.

وأوضح أن فريق دول مجلس التعاون الخليجي المعني يقوم بتقييم سلامة الطائرات الأجنبية بتفعيل البرنامج الموحد لتقييم السلامة في مطارات دول مجلس التعاون، ومن ضمنها استحداث إطار قانوني عام للبرنامج الموحد، كما ستساهم الدورات التدريبية لمفتشي سلامة الطيران العاملين في دول مجلس التعاون الخليجي على صقل المهارات والوصول إلى المستوى الأمثل في الأداء.

وقال سلطان محمد الزرع مدير عمليات قطاع شركات الطيران الأجنبية: تميزت الدورة التدريبية بتوافقها مع المرفق الثاني التابع لنظام التفويض والبرلمان الأوروبي، حيث يتم من خلالها شرح الإطار القانوني والتشريعات الدولية المتعلقة بالتفتيش ومعايير السلامة، إضافة لعرض أمثلة من المخالفات التي تم تسجيلها من خلال عمليات التفتيش التي قامت بها الهيئة في السابق.

ويذكر أن الهيئة العامة للطيران المدني قامت بتأسيس البرنامج الوطني لتقييم سلامة الطائرات الأجنبية في أواخر عام 2009، وتم إجراء أكثر من 300 عملية تفتيش على الشركات الأجنبية العاملة في الدولة أسفرت عن عدد كبير من التدابير الإجرائية على الطائرات والشركات المشغلة المخالفة للوائح، والهدف من البرنامج الوطني لتقييم سلامة الطائرات الأجنبية هو ضمان سلامة القاطنين على مقربة من المطارات أو المسافرين على متن الطائرات الأجنبية، إضافة إلى ضمان تطبيق قوانين منظمة الطيران المدني الدولي «إيكاو»، وذلك للحد من عمل الشركات التشغيلية ذات المخاطر العالية في أجواء الدولة. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا