• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

لزيادة القدرة الاستيعابية وحل مشكلة الاختناقات الجوية

الإمارات تطالب بسرعة تبديل المسارات الجوية في منطقة بحر العرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 يونيو 2014

طالبت الإمارات بضرورة الإسراع بتبديل المسارات الجوية في منطقة بحر العرب وتقليل الفواصل بين الطائرات، مما يتيح زيادة في القدرة الاستيعابية وحل الاختناقات الجوية، خصوصاً بين إقليمي الشرق الأوسط وآسيا.

جاء ذلك خلال مشاركة الهيئة العامة للطيران المدني ممثلة بمسؤولين من مركز الشيخ زايد للملاحة الجوية في ورشة عمل مع مسؤولين من الطيران المدني في كل من سلطنة عمان والهند وممثلين من «طيران الإمارات»، وذلك في مدينة تشيناي الهندية.

ودعت الإمارات إلى هذا الاجتماع بهدف وضع حلول للاختناقات الجوية الناتجة عن عدم قدرة شبكة المسارات الجوية الحالية في بحر العرب على التعامل مع كثافة الحركة، مما ينتج عنه تأخير العديد من الرحلات والتسبب في خسائر اقتصادية وبيئية كبيرة.

وترأس وفد الدولة في الاجتماع أحمد إبراهيم الجلاف المدير العام المساعد لقطاع خدمات الملاحة الجوية، بمشاركة من أحمد الصابري مدير إدارة الحركة الجوية، وطلال الحمادي، وحمد البلوشي.

وأكد الجلاف أهمية الاجتماع، وطالب باستمرارية هذه اللقاءات بين الدول الثلاث لما له من انعكاس على تنظيم الجهود والتعاون بين إقليميين مهمين في قطاع الحركة الجوية، وهما الشرق الأوسط وآسيا، موضحاً أن نحو 30% من الحركة الجوية من الدولة تتجه إلى إقليم مومباي، مما يوضح أهمية تركيز القائمين في الهيئة العامة للطيران المدني على تحسين المسارات الجوية التي رسمت في 2003، التي لا تتناسب مع الإمكانات والتكنولوجيات المتوافرة.

وطالب الجلاف بضرورة الإسراع بتبديل هذه المسارات وتقليل الفواصل بين الطائرات، مما يتيح زيادة في القدرة الاستيعابية تساهم في حل الاختناقات الجوية، موضحاً أن 19% من المسارات الجوية في المجال الجوي للدولة مصممة لتناسب العمليات الجوية، وهو أفضل ما يمكن تطبيقه حالياً، وأن مراكز الحركة الجوية مجهزة بأفضل الأجهزة والأنظمة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا