• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ترتكز في مرحلتها الأولى على ثلاثة قطاعات

«مواصفات» تتجه لوضع منظومة متكاملة لمعايير «المنتجات الحلال»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 يونيو 2014

تتجه هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات» لوضع منظومة متكاملة للمعايير والمواصفات القياسية لـ «المنتجات الحلال» تعد الأولى من نوعها محلياً وعلى مستوى العالم الإسلامي، بحسب عبدالله المعيني مدير عام الهيئة بالإنابة.

وأشار إلى أن المنظومة سترتكز في مرحلتها الأولى على ثلاثة قطاعات رئيسية تشمل «الأغذية ومستحضرات التجميل والعناية الشخصية والمنسوجات».

وأوضح بعد مشاركته في الاجتماع الثامن لمجلس إدارة معهد المواصفات والمعايير للدول الإسلامية التابع لمنظمة التعاون الإسلامي والاجتماع السادس للجمعية العامة للمعهد أنه تم خلال الاجتماعين مناقشة إنجازات المعهد خلال العام الماضي في القطاعات المختلفة، وبحث استراتيجية المعهد للمرحلة المقبلة.

وأشار إلى أن دولة الإمارات تشارك في وضع الاستراتيجية من خلال تصورات ومقترحات ومشاريع محورية تقدمها لمجلس إدارة المعهد وجمعيته العمومية.

وأضاف أنه تم على هامش الاجتماعين عقد اجتماع ثنائي بين هيئتي الإمارات للمواصفات والمقاييس والمواصفات الباكستانية بحثا خلاله سبل توطيد التعاون المشترك بين الجانبين وتبادل الخبرات والمعلومات وسبل توسيع نطاق مواصفات ومعايير«المنتجات الحلال» على مستوى الدول الإسلامية وعلى المستوى الدولي.

وذكر مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس بالإنابة أنه تم إنجاز المسودات الأولية للمواصفات القياسية لـ «المنتجات الحلال» بقطاعات «الأغذية» و«مستحضرات التجميل والعناية الشخصية» و«المنسوجات» بجهود مشتركة بين «مواصفات» والجهات المعنية في الدولة وبالتنسيق مع ممثلي الدول الأعضاء في معهد المواصفات والمعايير للدول الإسلامية وممثلي مجمع الفقه الإسلامي الدولي التابعين لمنظمة التعاون الإسلامي لضمان التطبيق الأمثل بين جميع أعضاء منظمة التعاون الإسلامي لتسهيل عملية التبادل التجاري للمنتجات الغذائية ومستحضرات التجميل الحلال ورفع درجة الثقة بالشهادات الصادرة لهذه المنتجات.

وأوضح أن هذا التوجه يأتي تماشياً مع مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتحويل إمارة دبي إلى عاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي التي أعطت دفعة كبيرة لجهود الدولة الهادفة لتوفير البنية الأساسية للمواصفات الحلال لحماية المستهلكين المسلمين ليس على الصعيد المحلي فحسب، وإنما على صعيد العالم الإسلامي بأسره.

وأضاف أن هذه المواصفات القياسية تهدف لوضع متطلبات قياسية موحدة للمنتجات في كلا القطاعين ضمن إطار الشريعة الإسلامية وموائمة للمواصفات القياسية الدولية في هذا المجال لضمان سلاسة التطبيق من قبل جميع أعضاء دول منظمة التعاون الإسلامي.

وقال إن “مواصفات” أعدت أول مواصفة قياسية على مستوى الدول العربية لمستحضرات التجميل الحلال، وتعد مواصفات قياسية للمنسوجات الحلال تركز على منع دخول أي منتجات أو مكونات تخالف الشريعة الإسلامية في صناعة المنسوجات وسبل الرقابة عليها. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا