• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

ينظمه رواق الفن بجامعة نيويورك أبوظبي

انطلاق فعاليات معرض «الشرق إلى الشرق» اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تنطلق اليوم، فعاليات معرض «الشرق إلى الشرق»، الذي ينظمه رواق الفن بجامعة نيويورك أبوظبي في «مساحة المشروع»، ويكشف هذا المعرض النقاب عن الأساليب التي تتبعها المواهب الشابة على الساحة الفنية الإماراتية، من أجل تعزيز قنوات التواصل الثقافية مع الفنون اليابانية، ويقدم المعرض الذي تتولى فيه طالبة جامعة نيويورك أبوظبي صوفي مايوكو أرني مهام القيم الفني، أعمالاً مختارةً لأربعة فنانين إماراتيين: خالد مزينة، العنود العبيدلي، آمنة المعمري (حاصلون على منحة سلامة بنت حمدان المرموقة للفنانين الناشئين)، وأحمد العنزي. تبدأ الفعاليات بحفل استقبال لعامة الجمهور، وتمتد مدته حتى نهاية أكتوبر الجاري، ويهتم باستكشاف أوجه الشبه بين الإمارات واليابان من حيث المحافظة على التقاليد ومواكبة متطلبات الحداثة في آن معاً.

ويتناول المعرض مواضيع مثل تاريخ حياة البادية وفن «نوه» المسرحي الياباني، والروحانية والتكرار، وفنون النسج الإبداعية بأنواعها، ومذاهب التأمّل الروحانية، علاوة على علاقة الصحراء بالطبيعة المادية، وكذلك الملابس التقليدية والاحتفالية، التي يتم استعراض أوجه التباين بينها والاستهلاك المفرط المُمَّثل في المنتجات البلاستيكية المتوافرة بسلاسل المتاجر الشهيرة، ومنها «دايسو» اليابانية.

وسيجمع المعرض الأنماط الفنية الإماراتية الأصيلة مع العناصر الفنية اليابانية المميّزة، في سياق عصري مشبّع بمفردات الوعي الاجتماعي. وقبل أربع سنوات من احتضان دبي لمعرض إكسبو، واستقبال طوكيو للأولمبياد، فإن هذه المناسبة تبدو ملائمةً للاحتفاء بهاتين الثقافتين معاً، من أجل تعزيز مكانتهما على الخريطة الفنية العالمية بشكل أكبر.

وقالت القيمة الفنية على المعرض صوفي مايوكو أرني:«أتمنّى لفعالية (الشرق إلى الشرق) أن تمثّل تجربة رائدة لفئة جديدة من الإبداعات الفنية العالمية العصرية وأنماط المعارض».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا