• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تارديلي يؤكد أنه يقترب من ميسي

ديبالا يحذر من «مطبات أكتوبر» !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 أكتوبر 2016

دبي (الاتحاد)

أكد ماركو تارديلي لاعب اليوفي السابق، أنه اعتاد على عقد مقارنات بين باولو ديبالا نجم فريق السيدة العجوز، ومواطنه ليونيل ميسي نجم وهداف البارسا، فقد كان واضحاً التشابه بينهما منذ بداية مسيرة ديبالا، وفي الفترة الأخيرة أصبح تارديلي على يقين بأن ديبالا يسير على خطى ميسي، سواء فيما يتعلق بالدور الذي يقوم به داخل الملعب، أو القدرات الخاصة التي يتمتع بها.

ووفقاً لما نقله موقع «فوتبول إيطاليا» قال تارديلي:«ديبالا أثبت للجميع أنه لاعب رائع، لقد كنت أقول دائماً إن هناك تشابهاً ما بينه وبين ميسي، ومؤخراً تأكد لي أنه أقرب لاعب لميسي من حيث طبيعة الدور الذي يقوم به في الملعب، فهو مهاجم وهمي مثالي».

وتابع تارديلي:«ديبالا يقوم بأشياء لا يمكن للكثيرين القيام بها، لديه جميع المقومات التي تجعله مهاجماً عصرياً، وميسي بالطبع هو أحد أفضل نجوم كرة القدم في العالم، يمكنني الآن مقارنة ديبالا مع ميسي بكل ثقة».

من ناحيته، أكد ديبالا أن اليوفي سوف يبدأ سلسلة من المباريات الصعبة على المستويين القاري والمحلي، ويجب أن يحقق الفوز بها لأنها سوف تحدد قدرته على البقاء في دائرة المنافسة على البطولات، حيث ستكون البداية أمام ليون في فرنسا الليلة، وهي واحدة من المواجهات الصعبة في دوري الأبطال.

وعقب مباراته مع ليون يخوض اليوفي 3 مواجهات نارية في بطولة الدوري، يبدأها بمواجهة ميلان خارج معقله في 22 أكتوبر، ثم يلتقي مع سامبدوريا 26 أكتوبر، فضلاً عن مباراته مع نابولي 29 أكتوبر، وفي حال حقق فريق السيدة العجوز الفوز في هذه المباريات، سواء محلياً أو قارياً، فإنه سيضمن الحفاظ على حظوظه في المنافسة على لقبي الدوري ودوري الأبطال.

وكان ديبالا قد نجح في تسجيل أول أهدافه للموسم الجاري في مرمى دينامو زغرب، بعد بحث عن الشباك استمر 550 دقيقة منذ بداية الموسم، وعاد النجم الأرجنتيني ليمارس هوايته في التسجيل بمباراة فريقه التي فاز بها بثلاثية دون مقابل على إمبولي في المرحلة السابعة للدوري، ثم سجل ثنائية اليوفي في شباك أودينيزي في المرحلة الثامنة للدوري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا