• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

منها الهاتف الكندي متوسط الأداء «زد 3»

هواتف ذكية جديدة تغازل ذوي الدخل المحدود

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 يونيو 2014

لا يمكن لأحد أن ينكر ما جاءت به الأجهزة الذكية اليوم من هواتف وكمبيوترات لوحية، من طفرات غير مسبوقة في عالم الأجهزة المتنقلة، وعدد الخدمات والإمكانيات غير المحدودة التي تقدمها، وعلى أطباق من ذهب لمستخدمي هذه الأجهزة والمتعاملين معها بشكل يومي. كما لا يمكن وفي الوقت نفسه إنكار أن هذه الأجهزة الذكية، خصوصاً الهواتف المتحركة، لا تصبح بنفس مستوى الذكاء والأداء، بعد مرور أول سنة أو سنتين في أحسن الأحوال من تاريخ الشراء.

يحيى أبوسالم (دبي)

يأخذ الكثير من الخبراء والمختصين في عالم الهواتف المتحركة الذكية، على هذه الأخيرة، تحويلها لفكرة التعامل مع الهاتف، والهدف الحقيقي منه، من مجرد جهاز للاتصال واستقبال المكالمات إلى كمبيوتر مصغر يقوم بعشرات المهام والوظائف. وهو الأمر الذي جعل الحاجة إلى الحصول على هواتف ذات أداء عال، مطلباً لا يقبل القسمة، ولا يتهاون به غالبية الباحثين عن شراء هواتف ذكية جديدة.

مشكلة حقيقية

ولعل المشكلة الحقيقية التي لا يدركها الكثير من المقبلين على شراء هواتف ذكية جديدة، هي أن هذه الأخيرة وعلى عكس الهواتف المتحركة التقليدية، لا تصمد بين أيدي المستخدمين لأكثر من ثلاث سنوات، وذلك لارتباطها وبشكل مباشر مع أنظمة التشغيل، التي تتحكم بها الشركات العالمية، مما يجعل عملية استبدال أعلى الهواتف الذكية أداء وأكثرها قوة وأغلاها سعراً، خلال فترة معينة ضرورة مهمة، وذلك لضعف أدائها وعدم قدرتها على القيام بالمهام والوظائف التي كانت تقوم بها في الماضي بالشكل المطلوب، وهو ما يقاس على الهواتف ضعيفة ومتوسطة الأداء أيضاً.

حل مثالي ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا