• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

شرطة رأس الخيمة تستعد لإطلاق حملة مكافحة التسول في رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 مايو 2015

هدى الطنيجي

رأس الخيمة (الاتحاد)

بدأت شرطة رأس الخيمة بوضع خطط أمنية خلال شهر رمضان المبارك، تنفيذاً لاستراتيجية وزارة الداخلية، وذلك من خلال إطلاق حملة لضبط المتسولين خلال الشهر الفضيل، تحت شعار (كافح التسول .. وساعد من يستحق).

وستسعى الشرطة نحو القيام بأعمال المراقبة والوقاية الأمنية لضبط المشبوهين بوجودهم بظروف تستوجب الشبهة في أوقات متأخرة من الليل، وفي الأماكن المهمة والحيوية منها، فضلاً عن رصد الظواهر والإخلالات الأمنية على مدار (24) ساعة، وفي مختلف شوارع وطرق الإمارة، مع التركيز على مناطق وجود الأحياء السكنية والأسواق و المحال التجارية.

وأشار العميد عبد الله خميس الحديدي، مدير عام العمليات الشرطية، أن هذه الحملة يتم إطلاقها سنوياً، وتتزامن مع حلول شهر رمضان المبارك، وسيتم تشكيل فريق عمل من إدارة التحريات والمباحث الجنائية، وإدارة المراكز الشرطة الشاملة، وإدارة الشرطة المجتمعية، وإدارة الإعلام والعلاقات العامة، وإدارة المرور والدوريات لتنفيذ الحملة. وذكر أن الاستعداد لإطلاق هذه الحملة جاء أيضاً تجاوباً مع بعض الملاحظات التي وردتنا عبر الحساب الرسمي للشرطة على «تويتر» و«الأنستغرام» بخصوص وجود عدد من المتسولين في بعض الأسواق، وبالقرب من بعض المساجد، وأن أعدادهم تأخذ بالازدياد خلال شهر رمضان المبارك، وكذلك ومن خلال مراجعتنا للإحصاءات الخاصة بضبط المتسولين، تبين لنا بأن عدد المضبوطين من المتسولين خلال عام 2014 بلغ (72) متسولاً، وهو عدد لا يرقى لأن يكون ظاهرة بل هم مجموعة من الأفراد الذين يقومون بأعمال التسول بغرض التكسب من خلال استعطاف الناس. وناشد أفراد المجتمع كافة بضرورة التعاون مع رجال الشرطة في التصدي لظاهرة التسول، وعدم التبرع بأموالهم لهؤلاء المتسولين أو السماح لهم بدخول منازلهم، بل عليهم سرعة الإبلاغ عنهم، لما قد يسببونه من جرائم أو إخلالات أمنية تضر بالمجتمع، وأشار إلى أن هنالك جمعيات خيرية معتمدة من قبل الدولة، ومرخصة لاستقبال التبرعات المادية والعينية، وتوصيلها إلى مستحقيها، حسب القنوات الشرعية والمعروفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض