• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

دراسات

قلب حي من خلايا جذعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 يونيو 2014

خطا علماء أميركيون خطوة كبيرة نحو الاستعاضة عن التبرع بالأعضاء الحية بعدما تمكنوا من تكوين قلب طبيعي حي من خلايا جذعية بشرية. وعمل على المشروع الطبي باحثون في كلية الطب في جامعة بيتسبرغ في ولاية بنسلفانيا بقيادة البروفسور لي يانغ، وتمكنوا من إعادة النبض إلى قلب فأر عبر خلايا جذعية جرى استخلاصها من خلايا ليفية تم الحصول عليها من جلد بشري.

وقد عمد العلماء إلى معالجة هذه الخلايا الجذعية في بيئة خاصة لمحاكاة الظروف الطبيعية التي تنمو بها الخلايا المتطورة للقلب وأوعيته الدموية والتي تصنف إلى ثلاثة أنواع ينمو منها القلب الطبيعي.

البروفسور لي يانغ قال “لم يقم أحد من قبل ببناء هذا النوع من الخلايا مخبريا واعتمادها في تكوين قلب طبيعي”.

المرحلة الثانية التي قام بها العلماء هي تجريد قلب فأر من الخلايا المتطورة التي تنظم عمله، ومن ثم حقن الكتلة العضلية المتبقية بالخلايا المتطورة التي تم بناؤها من الخلايا الجذعية في عملية استغرقت 10 ساعات.

بعد أسابيع من ذلك، بدأ قلب الفأر بالنمو من جديد مع الخلايا المتطورة التي اندمجت به، وبدأ بالنبض عند معدل 40 إلى 50 نبضة في الدقيقة وفقا لما ذكر البروفسور لي يانغ لوسائل إعلام أجنبية.

لكنه أضاف أن معدل النبض ذلك بطيء جدا، بحيث لا يمكنه ضخ الدم، كما أن التجهيزات الكهربائية لا يمكنها تسريع عمله، ما يعني أن أمام العلماء مزيد من العمل للوصول إلى قلب ينبض بمعدل طبيعي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا