• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

هوَس الجمال لا يسلم من المخاطرة

نجاح «تقشير البشرة» يتوقف على بصمة الجلد وخصوصيته والتقنية المستخدمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 يونيو 2014

أصبحت جراحات وعمليات التجميل هوساً وصناعة، تختلط فيها كثير من المفاهيم وأساليب الترويج والاتجار بأحلام الناس، ومن ثم اختلطت المفاهيم الصحية بكثير من الأوهام والمخاطر التي يتعرض لها الباحثون عن الجمال. وتثير جراحات التجميل بشكل عام جدلاً واسعاً بين كافة الأوساط، وشأنها في ذلك شأن أي «صرعة» أو«موضة»، فبغض النظر عن جدواها ومبرراتها، ودوافع المتحمسين لها ومحاذيرها، أو الأبعاد التجارية والترويجية لها، تبقى أي جراحة تجرى على الجسم البشري عملاً طبياً محضاً يقبل النجاح أو الفشل، ونجاح أي عملية معينة على يد جراح معين لا يعني أنها ستنجح مع مريض آخر، فلكل جسم بشري بصمته وخصوصيته، وإن توحدت طرق الجراحة، فقد تكون النتائج مختلفة، والاستجابة تتأثر بالكثير من المواصفات الجسيمة والعادات الصحية.

خورشيد حرفوش (أبوظبي)

تعد عمليات أو علاجات تقشير البشرة، أو تقشير الجلد من أكثر عمليات التجميل انتشاراً، وتعرف بأنها طريقة لتحسين مظهر الجلد الخارجي، وعادة ما يتم إجراؤها في عيادة الطبيب أو في مركز طبي متخصص، وذلك بهدف تقليل التجاعيد، ولا سيما الناجمة عن التعرض لأشعة الشمس، أو نتيجة التقدم في السن، أو لأسباب وراثية، أو لأسباب تجميلية أخرى.

تقشير بشرة الوجه من الأمور الأساسية فى العناية بالبشرة والحفاظ عليها نضرة وحيوية، وخاصة البشرة الدهنية والبشرة الجافة، لأن تقشير البشرة يخلصها من الخلايا الميتة، ولا سيما إن استخدمت المكونات الطبيعية الملائمة لـتقشير الوجه.

توضيح

الدكتور شرف صقر، استشاري الجلدية والتجميل، يوضح كثيراً من الحقائق الطبية والتجميلية عن عمليات تقشير البشرة، ويقول: « عادة ما يكون التفكير لإجراء عملية تقشير بشرة الوجه، نتيجة الحاجة إلى تجميل لتجديد الخلايا، أو لمعالجة التجاعيد الموجودة بسبب التقدم في السن أو الشيخوخة والعوامل الوراثية، أو لتحسين مظهر الجروح الخفيفة إن وجدت، أو لعلاج أنواع معينة من حب الشباب، والندب التي يخلفها، أو للتقليل من البقع التي تظهر مع تقدم العمر، والنمش والبقع الداكنة الناتجة عن الحمل، ومن ثم الرغبة في تحسين شكل ومظهر الجلد ولونه». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا