• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

عبر رحلات شحن «مصر للطيران»

مطار رأس الخيمة يستقبل 60 مليون نحلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 أكتوبر 2016

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

استقبل مطار رأس الخيمة الدولي أمس الأول 60 مليون نحلة على متن طائرة الشحن الأولى التابعة لخطوط مصر للطيران، وذلك لدعم صناعة العسل في الإمارات التي شهدت نمواً كبيراً في السنوات الخمس الماضية، حيث يجري تصدير 1800 طن سنوياً.

وأوضح المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي، رئيس دائرة الطيران المدني، أن مطار رأس الخيمة استقبل أولى رحلات الشحن التي نظمتها شركة مصر للطيران، مؤكداً أن مطار رأس الخيمة الدولي يمثل موقعاً مثالياً للتعامل مع هذه الشحنات الثمينة. وقال «نحن ممتنون لشركة الشحن التابعة لمصر للطيران، وشركة الناجح لتجارة العسل والنحل لإعطائنا الفرصة لإثبات قدراتنا في هذا الصدد. كما أننا نقدر كل الدعم المقدم من قبل وزارة البيئة والتغير المناخي والجمارك في رأس الخيمة وغيرها من السلطات».

وقال شريف صبري، المدير الإقليمي لشركة الشحن التابعة لمصر للطيران «تعتبر شركة الشحن التابعة لمصر للطيران واحدة من أهم شركات الطيران الرائدة في نقل النحل، ونحن سعداء بتسيير رحلاتنا إلى مطار رأس الخيمة كطريق جديد على شبكتنا من القاهرة».

وعلق محمد قاضي، الرئيس التنفيذي لمطار رأس الخيمة الدولي «لقد تم التخطيط لهذه العملية منذ أشهر عدة، وهدفنا هو ببساطة أن نصبح رواداً في هذه الصناعة لتحقيق التميز التشغيلي الكامل للتعامل مع شحن النحل»، موضحاً وجود بنية تحتية مناسبة لهذه العمليات، وسنعمل على ضمان أن نستمر في تحسين وتجاوز المعايير العالية، معلناً بدء وصول رحلات السياح من مختلف البلدان في أوروبا ورابطة الدول المستقلة وروسيا.

وأكد استمرار إدارة المطار في تقديم مسار النمو وسط المناخات الاقتصادية الصعبة، منوهاً بأن مطار رأس الخيمة الدولي استقبل فجر السبت الماضي 10 طائرات من خطوط طيران العربية بشكل سلس وميسر بعد تحويلها من مطار الشارقة الدولي، إثر تعرض الدولة لكثافة كبيرة من الضباب وتدنٍ للرؤية.

‏وقال القاضي، إن التوسعة الأخيرة في المطار أسهمت في التفاعل مع الوضع الطارئ بكل سهولة، خصوصاً أن المطار قطع شوطاً كبيراً في توسعة صالات استقبال القادمين بنسبة 50%، مشيراً إلى أن هناك المزيد من المشاريع التنموية والتطويرية العام المقبل.

يذكر أن هناك شروطاً ومعايير لا بد من التقيد فيها لشحن مثل هذه الشحنات الحساسة، مثل الوقت والحرارة وكيفية التخزين.

ويجب أن تكون الحرارة داخل طائرة الشحن أقل من (-15) درجة مئوية، للتعويض عن ارتفاع درجات الحرارة التي تخلقها كتل النحل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا