• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

افتتاح منتدى الابتكار والإبداع الشبابي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 مايو 2015

دبي (وام)

دبي (وام)

افتتح سمو الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم مدير دائرة إعلام دبي أمس منتدى الابتكار والإبداع الشبابي الأول الذي تنظمه جمعية الإمارات للجودة ونادي الشباب العالمي للاعمال في فندق جراند حياة بدبي بالتعاون والتنسيق مع وثيقة الولاء والانتماء. حضر الافتتاح بلال البدور الوزير المفوض بوزارة الخارجية نائب رئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم بدبي والشيخة الدكتورة هند القاسمي رئيسة نادي الإمارات لسيدات الاعمال والمهن الحرة وعبدالله النيادي رئيس خيمة التواصل العالمية. وقال الدكتور هادي التيجاني رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للجودة إن الملتقى يسعى الى تحقيق كل المرامي والغايات النبيلة التي عبرت عنها القيادة الرشيدة انطلاقا من التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وترجمة للتوجيهات الرشيدة التي عبر عنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله بان تسعى الإمارات لتبوء المركز الاول عالميا في الابتكار والابداع خلال السبع سنوات القادمة.

وأضاف ان الابتكار هو تعزيز القدرة على صناعة وتطوير الأفكار الجديدة حول أساليب ومنهجيات العمل والخدمات والمنتجات والقضايا التشغيلية الأخرى المتعلقة بالأداء المؤسسي أو الفردي أو القضايا الاقتصادية والاجتماعية والبيئية وغيرها من الأمور الحياتية وذلك من خلال التبني المستنير للوسائل والأدوات الحديثة التي تسهم إيجابا في تهيئة البيئة الملائمة للتفكير الابتكاري الطموح. وعقب الجلسة الافتتاحية قام سمو الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم بتكريم المشاركين في المنتدى والداعمين لفعالياته. وتحدث خلال الجلسة الافتتاحية كل من الدكتور عبدالله الشيباني الرئيس التنفيذي لوثيقة الولاء والانتماء والمستشار خالد البلوشي رئيس نادي الشباب العالمى للاعمال والدكتور عبدالله النجار رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا الذى قال إن المنتدى يأتي كتفاعل مع توجه دولتنا وقيادتنا والتي تؤمن بأن المستقبل يأتي بصناعته لا بانتظار قدومه. وقال احمد آل سودين عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي في تصريح له إن الغرفة تدعم جمعية الإمارات للجودة وتهتم بموضوع الابتكار والابداع وتوليه اهمية كبيرة، منوها بانه عرض لتوصية بإنشاء هيئة أو جمعية على مستوى الدولة لرعاية الاستثمار في الكفاءات وترعى إعداد الموهوبين وذوي الكفاءات من فترة الدراسة.. لافتا الى الدور الكبير لوزارة التربية والتعليم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض