• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

ملتقى «نحو شراكة استراتيجية مع جمعيات النفع العام»:

الحكومة تتجه إلى «تعهيد» خدماتها للقطاعين الأهلي والخاص لتخفيف العبء على الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 مايو 2015

آمنة الكتبي

آمنة الكتبي (دبي)

أكد المشاركون في ملتقى «نحو شراكة استراتيجية مع جمعيات النفع العام» أن المرحلة المقبلة ستشهد دورا أكبر للقطاع الأهلي في المجتمع، وقال معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي إن المجلس تبنى توصيات لتعزيز دور جمعيات النفع العام في المجتمع، وأوضحت معالي مريم الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية أن الحكومة ستتوجه إلى سياسة (التعهيد) لتكليف جمعيات النفع العام أو شركات القطاع الخاص لتقديم خدماتها وإدارة مؤسساتها بهدف تخفيف العبء على الدولة.نظم الملتقى أمس الأمانة العامة للمجلس الوطني الاتحادي بالتعاون مع وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، بفندق رافلز دبي بحضور أعضاء المجلس الوطني الاتحادي وممثلي جمعيات النفع العام والمواطنين والمعنيين.وأكد معالي محمد المر أن ملتقى «نحو شراكة استراتيجية مع جمعيات النفع العام» يعد الأول من نوعه في الدولة ويهدف إلى بلورة آفاق جديدة لتطوير وتفعيل دور هذه الجمعيات ومشاركتها الفاعلة في الحياة البرلمانية وبأعمال وأنشطة المجلس، ويُعتبر تواصلاً من نوع آخر بين البرلمانيين ومختلف قطاعات وشرائح المجتمع ومؤسساته المجتمعية. وأكد ان الملتقى يهدف إلى تأسيس شراكة استراتيجية وتفعيل التعاون الدائم بين المجلس الوطني الاتحادي، وجمعيات النفع العام في مختلف مجالات العمل البرلماني.وأضاف يأتي انعقاد هذا الملتقى في إطار حرص المجلس الوطني الاتحادي ووزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي على تعزيز التواصل مع مختلف مؤسسات المجتمع، والوقوف على الفرص والتحديات والآراء والمقترحات لبناء شراكة استراتيجية معها، وإيماناً منهما بالدور الحيوي لجمعيات النفع العام المنتشرة في كل أنحاء وطننا العزيز.

تعزيز المشاركة المجتمعيةوأكد أن جمعيات النفع العام وبحكم مسؤوليتها الاجتماعية، وبانفتاحها على مختلف قطاعات وشرائح المجتمع وقربها من تَلمس قضاياها وهمومها وحاجاتها في مختلف المجالات، وتُمثل بيوت خبرة في هذا الإطار تستطيع أن تُسلط الضوء، وتنقل وتطرح هذه القضايا والمشكلات، طرحاً موضوعياً بالمشاركة والنقاش والحوار مع البرلمانيين وأن تقدم الملاحظات والآراء والأفكار والحلول والمقترحات المناسبة لمعالجة هذه القضايا وتضعها أمام ممثلي الشعب، وبذلك تُسهم بشكل فاعل في إثراء معلوماتهم وتعزيز دورهم وأدائهم على الوجه الأفضل من ناحية، ومن ناحية ثانية تعمل على تعزيز التفاعل والمشاركة المجتمعية في الحياة البرلمانية. ومن هذا المنطلق فإن المجلس الوطني الاتحادي يحرص دائما على دعوة ممثلي جمعيات النفع العام لحضور اجتماعات لجان المجلس، للمشاركة في مناقشاتها لمختلف مشروعات القوانين والموضوعات العامة والقضايا المنظورة أمامها. كما أن المجلس تبنى عدداً من التوصيات إثر مناقشته لموضوع سياسة وزارة الشؤون الاجتماعية في شأن الجمعيات التعاونية، خلال دور الانعقاد العادي الرابع الحالي، من شأنها تعزيز وتطوير دور هذه الجمعيات، لمواكبة التطورات وتمكينها من تحقيق أهدافها بما يخدم المجتمع في مختلف الميادين.

تعاون استراتيجي وقالت معالي مريم الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية إن الشراكات مع الجمعيات ذات النفع العام في السابق تعتمد على مجرد ممارسة القطاع الخاص لمسؤوليته المجتمعية دون بذل جهود حقيقية في تبني ودعم برامج ومبادرات تنموية مشتركة، أما الآن فالشراكات اتخذت صورة جديدة من التفاعل الحقيقي فأضحت تعاوناً استراتيجيا مدروساً بين الأطراف المتشاركة بهدف تبادل المنفعة والمساهمة الفاعلة في تقديم كل ما من شأنه استدامة التعاون في الخطط التنموية والارتقاء بالمجتمع.

وأشارت إلى أن هناك العديد من الفرص في انتظار الجمعيات ذات النفع العام لفتح أبواب شراكات استراتيجية ذات ديمومة وإطلاق سلسلة من المبادرات والبرامج التنموية مع الشركاء فالاتجاه الحالي يتجه بقوة نحو مشاركة فعلية للقطاعات الثلاثة ونرى أن هناك آفاقاً جديدة للقطاع الأهلي ومؤسساته للولوج إليها ومواكبة القطاع الحكومي والخاص، كما أن الحكومة تعّول كثيراً على دور القطاع الأهلي وتتجه إلى فكرة «تعهيد» خدماتها وإدارة مؤسساتها إلى الجمعيات، وهذا يشير إلى الأهمية الاستثنائية التي يتميز بها القطاع الأهلي كونه قطاعاً غير ربحي ذي مرونة وقابل للتكييف وسهل الحركة في إجراء التعديلات واتخاذ القرارات.

وقالت يمكن للقطاع الأهلي استغلال هذا الأمر والاستفادة من هذا التوجه وبناء شراكة قوية مع الحكومة لكن يتوجب على القطاع الأهلي أن يعيد ترتيب وصياغة أنظمته وخططه وأن يرتقي بأدائه ويرفع من كفاءته ويعتمد معايير الجودة والتميز ويتوافق مع الرؤى والطموحات الحكومية حتى يضمن إحراز النجاح وتحقيق النتائج المأمولة منه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض