• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:25     وزير تركي يقول إن العناصر الأولية للتحقيق تشير إلى تورط حزب العمال الكردستاني بتفجيري اسطنبول         01:30    التلفزيون المصري: 20 قتيلا و35 مصابا في انفجار كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بالقاهرة        01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

30 سنة والمنشآت بين الإهمال والنسيان

استغاثة من الساحل الشرقي.. لا تغيير ولا تطوير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 أكتوبر 2016

فيصل النقبي (الفجيرة)

تعيش أندية الساحل الشرقي وضعاً مأساوياً واضحاً في مجال المنشآت الرياضية، والملاعب ، فمنشآتها التي بُنيت في فترات سابقة تصل لأكثر من 30 عاماً كاملة لم تطالها أيادي التغيير والتجديد والإحلال، فبقيت تراوح مكانها بلا أي تطوير، حتى أصبحت معظم الأندية كالأطلال .ويتراوح الوضع بين الأندية الستة على الساحل الشرقي، فهناك أندية ما زالت تعيش في الماضي رغم ريادتها سابقاً في المنشآت، وهناك أندية دأبت على إطلاق صرخات الاستغاثة كل عام من أجل توفير البنى التحية اللازمة للمحافظة على هوية النادي الرياضية ومطالبها المستمرة في بناء صالات رياضية متطورة بينما تعاني مجموعة من الأندية من عدم توفر المساحة اللازمة لعمل منشآت جديدة داخلها!

ومن أجل أن ننقل الواقع الحقيقي لهذه القضية إلى الساحة، فقد انتقلنا إلى الأندية لمعرفة وجهة نظرها، فرفضت ناديا الخليج والعروبة التصريح حول هذه القضية رغم حاجة الناديين الفعلية إلى منشآت حديثة وملاعب مجهزة.

وتحدث راشد بن عبود عضو مجلس إدارة نادي دبا الفجيرة المدير التنفيذي للنادي، عن مشكلة المنشآت القديمة والمتهالكة في ناديه، فقال: «بصريح العبارة إنها منشآت أكل عليها الدهر وشرب»، وأضاف: «النادي يحتاج إلى إحلال فوري للعديد من المباني، وكذلك الملاعب لأنها تجاوزت المدة الزمنية للاستعمال»، وأشار إلى أن اللاعبين يتسربون من النادي يومياً بسبب هذه العوامل التي تشكل عبئاً على النادي، لأن تغيير هذه المباني يحتاج إلى وقت وجهد وإلى أموال كثيرة وميزانيات لا يستطيع النادي الوفاء بها».

وقال: «النادي طالب الهيئة العامة للشباب والرياضة منذ سنوات بإنشاء صالة رياضية في النادي أو حتى في مدينة دبا الفجيرة لخدمة أبناء المنطقة وليس النادي فقط»، وأضاف: «النادي لا يستطيع تنظيم أي فعالية بالنادي لعدم توفر صالة رياضية ومسرح وسائر الأمور الأخرى المهمة للأندية، لأن الصالة لن تخدم النادي ولاعبيه فقط، إنما تخدم كل مناطق المدينة التي بها كثافة سكانية كبيرة، ونحن نعاني كثيراً من عدم وجود هذه الصالة، ونضطر في بعض الأحيان إلى الاستعانة بصالة نادي دبا الحصن وفي أحيان أخرى لا نستطيع سوى أن نعتذر عن كل النشاطات».

وأكمل: يحتاج النادي إلى منشآت حديثة كسائر الأندية، وكذلك فإن البنية التحتية المتطورة لن تفيد النادي فقط، بل ستعيد دور الأندية الحضاري في المجتمع، حيث سيجتمع في هذه المنشآت اللاعبون وستعود الحياة للملاعب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا