• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الحكومة الألمانية تجيز سحب هوية المتطرفين المشبوهين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 يناير 2015

برلين(د ب أ)

وافق مجلس الوزراء الألماني أمس على مشروع قانون لتعديل قانون جوازات السفر يخول للسلطات سحب بطاقة الهوية من الأشخاص المشتبه في صلتهم بالإرهاب، وهو ما يتوقع أن يمنع المتطرفين المشتبه بهم من السفر إلى سوريا أو العراق من خلال سحب الهوية الخاصة لمدة تصل إلى ثلاثة أعوام واستبدالها ببطاقة بديلة، لا تمكنهم من مغادرة ألمانيا.

جاء ذلك، في وقت وصف زيجمار جابرييل نائب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التظاهرة الحاشدة المنددة بالإرهاب وحركة «بيجيدا» المعادية للإسلام التي أقيمت أمس أمام بوابة براندنبورغ في برلين بأنها بمثابة إشارة قوية ضد الإرهاب بعد الهجمات التي تعرضت لها باريس الأسبوع الماضي، وقال «لقد أظهرنا جميعا خارج الحدود الحزبية أن الإرهاب لن يخيفنا أو يقسمنا».

من جهته، حذر عمدة برلين ميشائل مولر من تشديد المراقبة عقب الهجمات التي وقعت في فرنسا خوفا من الإرهاب، وقال لإذاعة «برلين براندنبورج» «لا يجوز أن يتم تقييد حياتنا سويا من خلال القمع والمراقبة المستمرة لأنه بذلك يكون قد نجح الإرهابيون والمتعصبون في تحقيق هدفهم. وأضاف «قد لا تكون هناك حماية مطلقة، ويجب ألا تكون هناك حماية مطلقة لأنها تستلزم التضحية بالحرية لأجلها».

من جهة ثانية، أعلن مقر شرطة هانوفر أن منظم تظاهرة حركة (بيجيدا) في مدينة هانوفر هو من أصول يمينية متطرفة وتتم مراقبته من قبل المكتب الاتحادي لحماية الدستور.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا