• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أشاد بدعم القيادة الرشيدة المتواصل

الرميثي: «طواف أبوظبي» حدث عالمي يعزز ريادة العاصمة وتميزها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أشاد معالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، عضو مجلس أبوظبي الرياضي بالدعم السخي والاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ،حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لتحقيق الإنجازات والنجاحات لمسيرة تقدم الإمارات في شتى المجالات ومن بينها القطاع الرياضي الذي يعاصر نهضة كبيرة في مختلف الألعاب.

كما توجه معاليه بخالص الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، ودورهما الريادي في دعم مسيرة التنمية الرياضية في العاصمة أبوظبي والتي بفضلها نشهد استضافة طواف أبوظبي للعام الثاني على التوالي، وسط مشاركة نخبة الدراجين العالميين والفرق المحترفة.

وقال معاليه: «إن احتضان النسخة الثانية لطواف أبوظبي يمثل تجسيداً حقيقياً لرؤية مجلس أبوظبي الرياضي الساعية لجعل أبوظبي عاصمة عالمية للرياضة، باعتباره حدثاً عالمياً رياضياً مميزاً ومكسباً مهماً يبرز مكانة الإمارات وريادتها العالمية ويعزز مسيرتها التنموية الشاملة في شتى المجالات، كما يساهم احتضان مثل هذه المناسبات الرياضية المهمة في ترك أصداء عالمية رائعة بمختلف وسائل الإعلام العالمية، كما يعتبر في حد ذاته حدثاً ترويجياً لإمارات المحبة والأمن والأمان التي تحتضن أكثر من 200 جنسية تعيش على أرضها في تعايش ومحبة وسلام، ولريادة العاصمة أبوظبي التي تواصل رحلتها نحو التقدم والتميز بخطى ثابتة».

وأضاف معاليه: «لقد ظلت دولة الإمارات وعاصمتها أبوظبي تقدم النموذج والمثل الرائع في استضافة وتنظيم العديد من الفعاليات الرياضية العالمية والمجتمعية في ظل الثقة الدولية بالقدرات التنظيمية وتوافر البنى التحتية الرائعة لتثبت في كل يوم قدرتها علي الإبداع والتألق في كثير من الفعاليات الكبرى وهناك العديد من الشواهد والأمثلة، وفي مقدمتها جائزة طيران الاتحاد الكبرى لسباقات الفورمولا 1، ذلك الحدث الذي ينتظره العالم بشغف، وفي قائمة الأحداث العديد من البطولات، مما يؤكد الاستراتيجيات الصائبة التي تنتهجها أبوظبي لتحقيق المزيد من الإنجازات لمسيرة الدولة في ظل الرعاية الدائمة للقيادة الرشيدة».

وأكد معاليه أن أبوظبي أصبحت رائدة في استضافة وتنظيم مختلف الفعاليات الكبرى، مشيراً إلى أن احتضان العاصمة لطواف أبوظبي بنسخته الثانية بعد نجاحات النسخة الأولى ما هو إلا تأكيد لتميزها في البطولات التي استضافتها ونظمتها خلال السنوات الماضية بالإضافة إلى البطولات والأحداث المقبلة، مشيراً إلى أن هذه البطولات ساهمت في إكساب كوادرنا الوطنية المزيد من الخبرات في كيفية تنظيم الأحداث المختلفة.

وأعرب معاليه عن إعجابه بالمناطق التي يمر بها الطواف لما تحمله من مزيج ما بين الماضي والحاضر والطبيعة الصحراوية والجبال والنهضة العمرانية المتمثلة بحلبة ياس، لإبراز ما وصلت إليه أبوظبي من تقدم وازدهار ومعالم جميلة يقصدها السياح لافتاً إلى أن الجماهير التي ستوجد على جانبي الطريق لمتابعة السباق والملايين من خلف شاشات التلفاز سيكونون على موعد مع التشويق والإثارة بمشاركة نخبة دراجي العالم.

وأشاد معاليه بالجهود المبذولة من قبل مجلس أبوظبي الرياضي والمكتب التنفيذي لطواف أبوظبي والقائمين على استضافة وتنظيم مجموعة كبيرة من البطولات القارية والعالمية، والتي تدخل ضمن أجندة المجلس واستراتيجيته الرامية إلى تطوير قطاع الرياضة في أبوظبي وجعلها عاصمة عالمية للرياضة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا