• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«يونيسيف»: غياب الرعاية الصحية يفتك بأطفال اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 مايو 2015

صنعاء (وكالات)

أكد المدير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) آنتوني ليك أن الأزمة اليمنية تتصاعد بشكل يومي، وهو ما يستدعي حلاً سريعا لوضع حد للاقتتال الذي يدمر حياة الأطفال ومستقبلهم.

وقال ممثل اليونيسيف في اليمن جوليان هارنيس إن الوضع في البلاد مروع للغاية بسبب القتال الدائر هناك، موضحاً أن العديد من الأطفال يتعرضون للموت بسبب عدم وجود رعاية صحية ولا مياه صالحة للشرب، إضافة إلى انعدام اللقاحات اللازمة، خصوصا في المناطق التي تشتد فيها المعارك.

وفي وقت سابق قالت المنظمة إن الأطفال اليمنيين «بحاجة ماسة إلى الحماية، ويجب على كافة أطراف النزاع بذل كل ما في وسعهم للحفاظ على سلامتهم». وأشارت إلى أن «التصعيد الحالي في العنف» وتدهور الوضع الإنساني المتسارع يفاقمان أوضاع الأطفال المضطربة بالأساس في عموم البلاد، وذلك بالتزامن مع انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية الحاد وزيادة معدلات تجنيد الأطفال.

ولفتت المنظمة إلى أنها تواصل العمل مع الشركاء المحليين والدوليين من أجل توفير المياه والصرف الصحي والإمدادات الصحية الأساسية، فضلا عن اللقاحات والتغذية العلاجية والتعليم وبرامج التوعية النفسية للأطفال المتضررين بشأن مخاطر الألغام والمتفجرات.

وكانت اليونيسيف قد أعلنت يوم 14 فبراير الماضي أن 14.7 مليون شخص في اليمن من إجمالي عدد السكان البالغ 25.8 مليون، يحتاجون إلى المساعدات الإنسانية.

ووجهت نداء إلى المجتمع الدولي لدعم أطفال اليمن، مطالبة بتقديم ستين مليون دولار لدعم برامجها هناك خلال العام الحالي، بينما تتوقع الأمم المتحدة أن تصل قيمة برامج التغذية في اليمن إلى 146 مليون دولار حتى نهاية العام.

الى ذلك، وصلت إلى مطار صنعاء الدولي امس طائرة تابعة لبرنامج الغذاء العالمي تحمل كمية بسيطة من المساعدات الطبية.

وأوضح مصدر مسؤول بمطار صنعاء الدولي لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن الطائرة تحمل على متنها 8 أطنان من المساعدات الإغاثية والطبية البسيطة للشعب اليمني.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا