• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

رئيس لجنة الداخلية والدفاع في «الوطني» لـ «الاتحاد» :

بطاقة الخدمة الوطنية وتحديد الموقف من التجنيد شرط للالتحاق بالتعليم العالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 يونيو 2014

يعقوب علي (الاتحاد)

كشف الدكتور يعقوب النقبي رئيس لجنة الداخلية والدفاع في المجلس الوطني الاتحادي لـ”الاتحاد” عن تفاصيل واشتراطات الإعفاء والتأجيل المتعلقة بقانون الخدمة الوطنية، إضافة إلى عدد من البنود الخاصة بالتعامل مع الطلاب والمنتسبين للجهات التي تؤدى بها الخدمة الوطنية، إضافة لتوضيح عدد من الضوابط والاشتراطات العامة للقانون.

وقال: “أتاح القانون تأجيل الخدمة الوطنية وقت السلم لطلبة المؤسسات التعليمية في الدولة، أو ما يعادلها في الخارج لحين حصولهم على المؤهل الذي أجلت الخدمة الوطنية من أجله، وذلك في حال عدم تجاوز أعمارهم الـ 29 عاما لطلبة الجامعات والكليات والمعاهد ومراكز التدريب والتي تكون مدة الدراسة أو التدريب بها سنتين أو أكثر، وفي حال حصولهم على شهادة الثانوية العامة بمعدل لا يقل عن 90%”.

وأضاف الدكتور النقبي: “يؤجل القانون الخدمة للطالب إذا بلغ سن الثامنة عشرة من عمره ولم يكمل الثانوية العامة وما زال مستمراً في الدراسة الصباحية”، موضحا أن القانون نص على أنه إذا بلغ سن الطالب في المرحلة النهائية 29 عاما استمر تأجيل تجنيده إلى نهاية هذه المرحلة ولمرة واحدة ولا يعفى من الالتحاق بالخدمة الوطنية حتى لو تجاوز السن المقررة وفقاً لأحكام هذا القانون، وعلى أن تحدد القيادة العامة بالاتفاق مع المؤسسات التعليمية كيفية وآلية إبلاغ الجهات المختصة بالتجنيد بأسماء الطلبة الدارسين أو المتدربين وكل ما يتصل بموقفهم من الدراسة أو التدريب حتى حصولهم على المؤهل أو بلوغ أعمارهم الحد الأقصى المشار إليه.

وأوضح أن القانون لا يجيز أن يلحق أي طالب بمؤسسات التعليم العالي داخل الدولة أو خارجها بعد بلوغه سن الثامنة عشرة ما لم يكن لديه بطاقة الخدمة الوطنية أو إحدى الشهادات التي تحدد موقفه من التجنيد، لافتاً إلى أنه على الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص السماح للمواطنين العاملين لديها ممن أنهوا مرحلة الثانوية العامة أو أتموا الثامنة عشرة من عمرهم أيهما أقرب ولم يتموا الثلاثين من عمرهم في الالتحاق بالخدمة الوطنية.

وأضاف الدكتور النقبي: “يستثني القانون العسكريين العاملين في القوات المسلحة ووزارة الداخلية، وجهاز أمن الدولة، والهيئات والمؤسسات ذات النظام العسكري وغيرها التي تحدد بقرار من نائب القائد الأعلى، كما يُستثنى منتسبو الكليات أو المعاهد أو المدارس أو المراكز التدريبية العسكرية بالقوات المسلحة أو بوزارة الداخلية أو في الهيئات والمؤسسات ذات النظام العسكري بشرط التخرج فيها. ... المزيد

     
 

لخدمة الوطنيّة يُعتبر مشروعًا وطنيًا وإستراتيجيًا

الخدمة الوطنية تشكل رافداً معززاً لقدرة وكفاءة القوات المسلحة، كما تكسب الأجيال الجديدة خبرات متنوعة تفيدهم في حياتهم اليومية وتغير من نظرتهم للحياة وتعزز لديهم قيم الولاء والمشاركة وهي كذلك وسيلة للتحصيل الفكري وتعزيز الروح الوطنية لدى شباب الوطن.

محمد احمد عمر | 2014-06-09

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض