• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بلدية أبوظبي تطلق جائزة داخلية للتميز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 يونيو 2014

أعلنت بلدية مدينة أبوظبي إطلاق جائزة داخلية للتميز، بهدف رفع كفاءة وفاعلية أداء المؤسسة، وزيادة الإنتاجية، وتحسين الخدمات، والتركيز على المتعاملين، وتحسين بيئة العمل، وتشمل فئات الجائزة الداخلية، جائزة القطاع المتميز، وجائزة فريق العمل المتميز، وجائزة الموظف المتميز، وجائزة أفضل الممارسات. وجاء ذلك خلال تكريم بلدية مدينة أبوظبي 67 موظفا مميزا من جميع قطاعات البلدية نتيجة لقياس أداء الموظفين عن العام الماضي 2013، ضمن حفلها السنوي لتقدير الموظفين.

وأكد خليفة محمد المزروعي مدير عام بلدية مدينة أبوظبي خلال افتتاح فعاليات الحفل أن البلدية حققت خلال المرحلة الماضية خطوات تطويرية كبيرة في مجال إعادة تنظيم هيكلها التنظيمي، وعلى صعيد تفعيل أداء القطاعات والإدارات والأقسام بما يتوافق مع الرؤية الاستراتيجية لجعل حكومة أبوظبي وجميع الدوائر المنضوية تحت لوائها من ضمن أفضل الحكومات على مستوى العالم، وذلك بفضل رعاية وتوجيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والرؤية الثاقبة والتوجيهات السديدة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي. وأضاف أنه وامتثالا لتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وتجسيدا لرؤية سموه الحكيمة، وحرصه على تحفيز الطاقات الإبداعية للعاملين بالمؤسسات الحكومية من خلال إطلاق برنامج لجوائز التميز داخل الجهات التابعة لحكومة أبوظبي، يكون موازيا لـ “جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز”، يشرفنا في البلدية الإعلان عن إطلاق جائزة داخلية في بلدية مدينة أبوظبي تحت مسمى جائزة بلدية مدينة أبوظبي للتميز، بهدف رفع كفاءة وفاعلية أداء المؤسسة، وزيادة الإنتاجية، وتحسين الخدمات، والتركيز على المتعاملين، وكذلك تحسين بيئة العمل، ورفع نسبة الرضا الوظيفي في البلدية، وتشمل فئات الجائزة الداخلية، جائزة القطاع المتميز، وجائزة فريق العمل المتميز، وجائزة الموظف المتميز، وجائزة أفضل الممارسات. (أبوظبي -الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض