• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

استحداث نقطة للعبور الآمن

«إنقاذ الشارقة» يتعامل مع 175 حادثاً برياً وبحرياً خلال النصف الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يوليو 2018

أحمد مرسي (الشارقة)

أكد المقدم محمد علاي النقبي مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة الشارقة، أن قسم الإنقاذ في القيادة انتقل خلال النصف الأول من العام الجاري إلى 175 حادثاً، وتعامل معها، منها 154 حادثاً برياً و21 حادثاً بحرياً.

وقد تنوعت الحوادث بين إنقاذ المصابين في الحوادث المرورية وبلاغات النداءات والاستغاثات في المناطق البرية وكذلك في الحوادث البحرية والدراجات المائية، وغيرها من الحوادث الأخرى.

وأفاد علاي أن قسم الإنقاذ في القيادة العامة لشرطة الشارقة، استحدث نقطة للإنقاذ البري في مركز «صحارى» التجاري وذلك لدعم مبادرة «أعبر بأمان» من أجل خفض نسبة حوادث الدهس التي تقع على الشوارع بشكل عام داخل الإمارة، حيث تنخفض النسب تباعاً الفترات الماضية.

وأضاف أن القسم استحدث أيضاً دورية جديدة لسحب المركبات العالقة في الرمال، وهي مزودة بأحدث أجهزة السحب، حيث وجد حالات عديدة تتطلب عملية إنقاذ في الأماكن البرية تخدم من يتوهون في الصحراء، وهم أشخاص يدخلون للأماكن البرية ليلا ولا يستطيعون الاستدلال على مكان الخروج، كما توجد غرفة للعمليات يمكن من خلال الأجهزة الموجودة بها تحديد موقع من يتصل بهم والوصول له بسرعة عن طريق الإحداثيات.

وأشار إلى أن الدوريات موجودة أيضاً على الطرق الخارجية المؤدية إلى مختلف المناطق البرية والموازية لمواقع السياحة البرية وتجمعات التخييم، وأن جميع المعنيين حريصون على سلامة المصابين في جميع الحوادث والتقليل من المضاعفات التي تترتب على وقوعها، وتعتبر الدوريات الخاصة بالإنقاذ بمثابة غرفة مصغرة لعمليات الإنقاذ حيث زودت بمعدات هيدروليكية لقطع وقص المركبات لأغراض الإنقاذ وإخراج الأشخاص المصابين والمحشورين خلال الحوادث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا