• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

نتائج «آيوا» تؤجج السجال بين مرشحي الرئاسة الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 فبراير 2016

نيويورك (أ ف ب)

اتهمت هيلاري كلينتون منافسها من الحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية الاميركية بيرني ساندرز بأنه يريد أن يكون وحده المرشح التقدمي، إلا أنها أقرت في الوقت نفسه بأن أمامها عملا قبل أن تكسب تأييد الناخبين الشباب.

وأفادت كلينتون «أنا مرشحة ديمقراطية، أحقق نتائج وأطمح أن أكون رئيسة تقدمية تحقق نتائج».

وأوضحت في لقاء نظمته شبكة «سي إن إن» الاخبارية «لفت انتباهي أن السناتور ساندرز نصب نفسه مدافعاً عن تعريف التقدمية»، مضيفة: «لا أعتقد أنه من المفيد أن يقوم السناتور بمثل هذه المقارنات لأن من الواضح أننا نتقاسم عددا كبيرا من الآمال والتطلعات نفسها لبلادنا».

وأجابت كلينتون بثقة وراحة واضحة على أسئلة ناخبين، بعد فوزها بفارق ضئيل في انتخابات آيوا مع 49,8 في في مقابل 49,6 في لسنادرز.

لكن ساندرز حصل في تلك الانتخابات على تأييد 84% من الناخبين الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و29 عاما، وهو ما شكل مفاجأة مربكة لكلينتون. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض