• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الغارات السورية أوقعت 20 مدنيا والأميركية استهدفت « داعش» في كوباني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 يناير 2015

عواصم (وكالات)

قتل 20 سورياً، بينهم 3 أطفال أمس، في قصف لطيران النظام السوري في مناطق متفرقة من دمشق والحسكة ، فيما أعدمت «جبهة النصرة» امرأة بتهمـة الزنا في إدلب، ليرتفع عدد الذين أعدمتهم التنظيمات المتشددة إلى 14 سورياً.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنســان أمـس، إن 20 شـخصـا قتــلوا في دمشق، بنـيران قوات النظام السوري التي قصفت مناطق في أطراف بلدة زبدين في الغوطة الشرقية بالبراميل المتفجرة مشيرا الى أن القصف طال القصف أيضا مناطق في مدينة الزبداني، بالتزامن مع اشتباكات على أطراف المدينة، كما انفجرت عبوة ناسفة بالقرب من مركز الزراعة في بلدة خيارة دنون في ريف دمشق الغربي.

وشهدت محافظة الحسكة وريفها قصفا بالبراميل المتفجرة، في وقت شهدت محافظة حلب اشتباكات عنيفة في حيي الإذاعة وبستان القصر. وأفاد المرصد بتعرض عدة بلدات في ريف درعا إلى قصف بالبراميل المتفجرة، في حين دارت اشتباكات عنيفة في حقول الشاعر النفطية في ريف حمص الشرقي.

وقال الجيش الأميركي، إن التحالف الدولي نفذ ست ضربات جوية استهدفت تنظيم «داعش» في سوريا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، استهدفت كوباني قرب الحدود التركية، ودمرت ثمانية مواقع قتالية وعربة مدرعة.

مــن ناحيـــة ثانيــــة، قــــــال المرصد السوري أمس، إن «جبهة النصرة» قتلت امرأة رمياً بالرصاص شمال غرب البلاد، بعد اتهامها بالزنا.

وقال رامي عبد الرحمن رئيس المرصد السوري، إنه حصل على شريط فيديو يظهر إطلاق النار على رأس المرأة خارج مدينة إدلب، بعد اتهامها بالزنا، وأضاف أن المرأة توسلت إلى قاتلها حتى ترى أطفالها قبل قتلها، لكنه رفض. وأضاف أن جبهة النصرة تسيطر على ما بين 70 و80% من إدلب.

ووثق المرصد إقدام تنظيمات متطرفة في سوريا على إعدام 14 شخصا، هم 7 رجال، و7 نساء بتهمة الزنا للنساء، والزنا، والمثلية للرجال، وذلك خلال النصف الثاني من 2014.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا