• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

طريق واحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 مايو 2015

يواجه العالم العربي مخططاً مخيفاً تقوده قوى أجنبية استعمارية تهدد الأمن القومي العربي، وتعزز نفوذها مستخدمة عناصر عربية باعت نفسها ووضعت جهودها رهناً لتلك القوى، وبعد الفوضى التي ضربت المنطقة طوال السنين الأربع الماضية، كان لزاماً على الدول العربية أن تشكل قوة عسكرية قادرة على مواجهة المخطط الذي يهدف لاستعمار الهوية قبل الأرض.

وبعد تفاقم الأحداث في سوريا والعراق واليمن أصبح الطريق الوحيد لمواجهة المخطط هو التكامل العربي سياسياً واقتصادياً وثقافياً، وتحمي تلك القوة المشتركة الأمن القومي العربي، فليس منطقياً أن يحمي أمننا قوى عسكرية لدول أجنبية قد تتبدل العلاقات معها مع تبدل مصالحها وأهدافها.

يوسف أشرف - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا