• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اجتماع مسؤولين إيرانيين وأميركيين برعاية أوروبية اليوم

طهران: المفاوضات مع واشنطن تقتصر على «النووي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 يونيو 2014

أحمد سعيد، وكالات (عواصم)

أكدت إيران أمس أن المفاوضات التي ستجرى اليوم مع وكيل وزارة الخارجية الأميركية قبل بدء المفاوضات الرسمية مع مجموعة الدول الست الكبرى، في جنيف «ستقتصر على القضايا النووية»، حيث يجتمع مسؤولين إيرانيين مع مسؤولين من الولايات المتحدة، برعاية أوروبية في جنيف، كما سيعقد الإيرانيون لقاءات ثنائية مع ممثلي روسيا والصين.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإيرانية (إيرنا) عن عضو الفريق النووي الإيراني المفاوض عباس عراقجي القول، إن «المفاوضات مع المجموعة السداسية تتسم بالصعوبة والتعقيد، ويجب التنسيق بين المواقف بشأن بعض المواضيع». وأكد أن «المفاوضات الثنائية قبل أو بعد المفاوضات الرسمية أمر طبيعي، وعادة ما تجري على هامش الاجتماعات أو بعدها».

وأوضح أن المفاوضات مع الولايات المتحدة ستتم بحضور مساعدة مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي هلجا اشميدت. وقال عراقجي أيضا إن الاجتماع في جنيف سيبحث أيضا العقوبات التي أضرت بالاقتصاد الإيراني.

من ناحيته قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إن إيران جادة في تسوية الأزمة النووية، وإنها لن تتخلى عن المفاوضات رغم صعوبتها. وأكد في تصريح للتلفزيون الإيراني أمس على أن أي تسوية بين الطرفين تعتمد على الاستعدادات للأطراف المفاوضة، مضيفا «أننا بالطبع لمسنا إرادة حقيقية عند الأطراف المفاوضة لأجل تسوية النووي».

كما أكد حميد أبو طالبي المساعد السياسي للرئيس الإيراني حسن روحاني، أن الأخير لديه إشراف كامل على المباحثات النووية التي قادها منذ عهد الرئيس الإصلاحي محمد خاتمي في التسعينات. وأضاف أن «الحكومة لم تضع كل البيض في السلة النووية، وأنها لاتراهن على ذلك، لكن بالطبع فإنها تعتقد أن التخلص من هذه الأزمة سيفتح الآفاق على نواح أخرى في سياسة إيران الخارجية». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا