• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

زار ضريح أتاتورك وجدد موقف الإمارات الرافض لمحاولة الانقلاب الفاشلة

عبد الله بن زايد: التنسيق مع تركيا مهم لحل أزمات المنطقة ونسعى لتعزيز العلاقات الاستراتيجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 أكتوبر 2016

أنقرة  (وام)

زار سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي أمس في أنقرة ضريح مصطفى كمال أتاتورك مؤسس وأول رئيس للجمهورية التركية.. وذلك في مستهل زيارة سموه الرسمية إلى تركيا.

ووضع سموه إكليلا من الزهور على الضريح ودون كلمة في سجل التشريفات الخاص بكبار الشخصيات. رافق سموه خلال الزيارة سعادة خليفة شاهين المرر سفير دولة الإمارات في تركيا.

وجدد سمو وزير الخارجية موقف الإمارات الرافض لمحاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا، معرباً عن سعادته بما رآه من قوة وتماسك الشعب التركي خلف قيادته وبما تحقق في هذا المجال.

وأكد سموه أهمية التنسيق مع تركيا لحل أزمات المنطقة، خاصة في سوريا والعراق واليمن وليبيا.

وأعرب سموه في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية التركي جاويش أوغلو بمناسبة زيارته الحالية لأنقرة عن سعادته بزيارة تركيا، مؤكداً أن اللقاء الأخير في الرياض بين مجلس التعاون مع تركيا كان خطوة مهمة بين الطرفين لتعزيز العلاقات الاستراتيجية بين تركيا ودول المجلس، حيث تضاعفت المسؤولية بين الجانبين نظراً للتحديات التي تواجهها المنطقة والتي تهدد الأمن والاستقرار فيها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض