• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«سور بغداد».. تشويه وتراجع للـوراء وباب جديد للفساد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 فبراير 2016

بغداد (د ب أ)

أعرب عدد من المواطنين العراقيين عن قلقهم حيال بناء سور خرساني حول مدينة بغداد، الذي أعلنت قيادة عمليات بغداد عن الشروع بإنشائه بداية الشهر الحالي.

ويرى البعض أن بناء السور يعتبر تشويهاً عمرانياً للمدينة وعودة إلى الوراء، وإن كان قليلون يتصورون أن السور سيخفف من وطأة الهجمات الإرهابية على العاصمة، بينما يجده آخرون باباً جديداً من أبواب الفساد.

ويقول أستاذ مادة التاريخ محمد الأعظمي: «إن الحكومات السابقة كانت تبني أسوارا لحمايتها من هجمات الجيوش الطامعة، لكنها تنتهج الرؤيا الفنية والتراثية ليبقى تحفة تتباهى بها الأجيال المقبلة كسور الصين، وبقايا من سور بغداد القديم، أو بوابة برلين، إلا أن حكومتنا للأسف تبني السور لتشويه العاصمة وعزلها عن باقي مدن البلاد وقراه».

وطالب الأعظمي الحكومة بأن تفكر جدياً في «انتهاج الطرق الحديثة من الاستخبارات والدعم الإلكتروني والتصوير الليلي والتنصت لمراقبة وتحجيم العصابات سواء الإرهابية أو عصابات الجريمة المنظمة، بدلًا من صرف مليارات الدولارات لبناء جدار إسمنتي وخندق يشوه العاصمة».

من جانبه، قال عضو مجلس محافظة بغداد سعد المطلبي: «إن بعض الحواجز الإسمنتية ستنقل من داخل العاصمة إلى الضواحي من أجل إغلاق الطرق غير النظامية التي يستخدمها المسلحون لاختراق العاصمة وإدخال المفخخات». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض